المشهد اليمني الأول

أكد الناطق الرسمي لأنصار الله محمد عبدالسلام أنه في حال قامت أمريكا بأي خطوة عدائية فإن حق الرد من طرفنا مكفول ومحفوظ، مشيراً الى أن الأمريكي استخدم كل خياراته ضد الشعب اليمني منذ عقود عبر تدخل السفارات في الحكم والتدخل في كل الحروب والفتن العسكرية والقرارات المعرقلة لتقدم الشعب.

وأوضح عبدالسلام في اتصال لقناة المسيرة أن التصنيف الأمريكي لأنصارالله يأتي بعد أن استنفدت هذه الإدارة كل خياراتها ضد شعبنا، معتبراً أن الموقف الأمريكي لا يمثل في مضمونه أي جديد إلا خروج هذا الموقف إلى العلن

وتابع ناطق أنصار الله “العدوان على اليمن أمريكي والحصار مفروض من أمريكا والسعودية هي أداة التنفيذ فقط، وأن الأمريكيون عرقلوا سابقا اتفاق السلم والشراكة بعد أن أشرفوا على الاغتيالات والعمليات الأمنية البشعة من تفجيرات وغيرها

وأردف بالقول “الأمريكي بعد أن استنزف المرتزقة المحليين أعلن العدوان من واشنطن وتدخلت السعودية والإمارات كأدوات لأمريكا وإسرائيل وبعد فشل العدوان والحصار عمدت الإدارة الأمريكية إلى رفع الدعم للعدوان وزيادة الضغط السياسي علينا لتحقيق أي مكاسب لصالحها”

وأكد عبدالسلام أن “أمريكا اليوم رفعت الغطاء عن رأسها، مؤكداً من أن وصول أمريكا إلى مرحلة التصنيف يكشف فشل المرتزقة وأدوات أمريكا في تنفيذ مهمتهم، وأن العدوان الشامل سياسيا وعسكريا واقتصاديا لم يصل إلى نتيجة، والتصنيف الأمريكي لأنصارالله هو آخر ما لديها، ولا تداعيات سياسية ولا اقتصادية ولا إنسانية للتنصيف الأمريكي لأننا قطعنا كل هذه المراحل.

وأشار إلى أنه “منذ بداية العدوان كان السفير الأمريكي هو من يحدد تفاصيل التفاوض، والتدخل السياسي الأمريكي قائم منذ بداية العدوان

وأكد أن الشعب اليمني لا يعيش على تقديمات المنظمات، بل يعيش بحالة من التكافل والسعي لاستثمار الموارد الطبيعية، وأن الشعب اليمني مستمر في الرد على العدوان وهذا الموقف الطبيعي.

وقدر عبدالسلام موقف الدول التي رفضت التصنيف الأمريكي، موضحاً أن هذا التصنيف يأتي لأننا نقف ضد المطامع الأمريكية والإسرائيلية، معتبراً هذا التصنيف الأمريكي المعادي شهادة للشعب اليمني يعتز بها لأنها تؤكد أنه يقف في وجه مصالح أمريكا.

وقال: “صمدنا في وجه العدوان والقتل والحصار ولم نبدل موقفنا، والتصنيف الأمريكي لن يدفعنا لتبديل هذا الموقف، ولسنا متفاجئين ولكن نطمئن أبناء شعبنا بأن هذا التصنيف لن يؤثر في موقفنا ولن نقدم التنازلات”.

واختتم ناطق انصار الله مداخلته بالقول: ” نحن في مواجهة اعتداء وعدوان، وما تقرره القيادة في الجانب العسكري هو خيار مشروع ومكفول.

المقالة السابقةمحمد علي الحوثي يدعو أبناء الشعب للمشاركة العامة بمسيرات جماهيرية حاشدة في الـ25 من الشهر الجاري
المقالة التاليةتنديد جنوبي واسع بسياسة الاحتلال الإماراتي للزج بأبناء المحافظات المحتلة في معارك خاسرة