المشهد اليمني الأول

شهدت مدينة بورتلاند الأمريكية تظاهرة مناهضة للرئيس الأمريكي، جو بايدن، تخللها تحطيم لمقر الحزب الديمقراطي في ولاية أوريغون، وذلك بعد ساعات قليلة من تنصيب بايدن رئيسا للبلاد.

ونشر مراسل صحيفة “نيويورك تايمز” مايك بايكر، عبر حسابه على “تويتر” مقاطع مصورة لعدد المتظاهرين وقال إنهم ساروا باتجاه مبنى إدارة الهجرة والجمارك الأمريكية ويرددون “اللعنة على جو بايـدن”.

وبعد وصولهم أعلنت القوات الفدرالية أن هذا التجمع غير قانوني، وقد عملت القوات على إطلاق قنابل الغاز المسيلة للدموع بهدف تفريق المتظاهرين.

وكان مكتب التحقيقات الفدرالي، حذر الأسبوع الماضي من أن جميع عواصم الولايات الخمسين قد تشهد احتجاجات عنيفة من الأشخاص الذين يرفضون قبول خسارة دونالد ترامب أمام بايـدن.

من جهة أخرى، لم تظهر أي احتجاجات جماهيرية في واشنطن العاصمة خلال تنصيب الرئيس بايـدن، وهو تطور مرحب به لوكالات الأمن وإنفاذ القانون. وذلك بعد أن استقدم حوالي 25000 من أفراد الحرس الوطني إلى واشنطن بعد أن تم اقتحام مبنى الكابيتول من قبل أنصار الرئيس السابق دونالد ترامب في السادس من يناير.