المشهد اليمني الأول

تتواصل الوقفات الشعبية المنددة بالقرار الامريكي تصنيف انصار الله منظمة ارهابية في عدد من المحافظات. ففي مديرية القبيطة بمحافظة لحج نظمت اليوم وقفة للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة القرار الأمريكي الذي يؤكد مدى الإفلاس الذي وصلت اليه الإدارة الأمريكية وتحالف العدوان بعد ست سنوات من الجرائم والإرهاب بحق الشعب اليمني.. مؤكدين استمرار النفير العام في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي. ولفتوا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صلابة وصموداً في مواجهة العدوان.

كما استنكروا غطرسة الإدارة الأمريكية بحق الدول والشعوب الرافضة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.. مشيرين إلى استمرار الصمود والتحشيد للجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

محافظة صنعاء

وفي مديرية بني حشيش بمحافظة صنعاء احتشدت قبائل المديرية رفضاً لقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية. وخلال وقفة حاشدة بحضور عضو مجلس الشورى فضل مانع، أعلنت قبائل المديرية النفير استعدادا لمواجهة تداعيات العدوان والسياسة الأمريكية الرعناء بحق الشعب اليمني.

وأكدت كلمات المشاركين أن القرار الأمريكي لن يرهب أبناء اليمن وأن الخط الذي يمضي عليه الشعب المتمثل بالمسيرة والمنهج القرأني سيواجهون به طواغيت الظلم والاستبكار مهما بلغت التحديات.

واعتبرت هذا القرار مسرحية مفضوحة لمحاولة النيل من صمود وإرادة اليمنيين وتلاحمهم في مواجهة العدوان والمرتزقة سيما في ظل الانتصارات المتوالية بجبهات العزة والكرامة وما تحقق من مكاسب ميدانية وعمليات ردع في العمق السعودي.

وأكد المشاركون أن إمعان العدوان في ارتكاب الجرائم والحصار والحرب تستدعي تعزيز تلاحم كافة القبائل لإسناد الجيش واللجان الشعبية في التنكيل بجحافل الغزاة والثأر من قتلة الأطفال والنساء وطرد المحتل.

وحملوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مسؤولية الصمت إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، مؤكدين أن جرائم وانتهاكات التحالف ومرتزقته لن تسقط بالتقادم. ودعا بيان صادر عن الوقفة كافة القبائل الوقوف صفاً واحداً والتأهب والجهوزية لتحرير المحافظات المحتلة وإسقاط مخططات قوى العدوان والمرتزقة.

حضر الوقفة مدير المديرية راجح الحنمي ومدير مكتب الشئون الاجتماعية بالمحافظة عبدالله الأبيض ومسئول المكتب الاشرافي وليد العركدة ومدير الأمن عبدالله الرصاص والمشائخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية وجمع كبير من المواطنين وقبائل المديرية.

حجة

ونظمت رئاسة وموظفو هيئة المستشفى الجمهوري بحجة اليوم وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة اعتبر رئيس هيئة المستشفى الجمهوري الدكتور إبراهيم الأشول، قرار الخارجية الأمريكية تصرفاً همجياً هدفه إطالة أمد العدوان على الشعب اليمني ومضاعفة معاناة اليمنيين وطمس الجرائم المروعة التي ارتكبتها أمريكا بحق نساء وأطفال اليمن منذ ست سنوات.

وأشار إلى أن الإجراء سيزيد من تماسك الشعب اليمني واصطفافهم إلى جانب قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في مواجهة الإرهاب الأمريكي.

وأدان بيان صادر عن الوقفة بأشد العبارات قرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.. مؤكداً الرفض القاطع للقرار الذي يمس أحد المكونات الوطنية المقاومة للعدوان والغطرسة الأمريكية الصهيونية السعودية الإماراتية. وندد البيان بالصمت الدولي الذي لم يحرك ساكناً إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان بحق الشعب اليمني من مجازر بشعة منذ ست سنوات.

وحمل البيان الإدارة الأمريكية المسئولية الكاملة إزاء تداعيات وتبعات القرار الأمريكي على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعانيها منها أبناء الشعب اليمني جراء العدوان والحصار. وأشاد بتضامن عدد من المنظمات الدولية وشعوب العالم الحرة وتنديدهم بالقرار الأمريكي ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني.

مأرب

وفي مأرب نظمّ أبناء قبائل جهم بمديرية صرواح لقاءً قبلياً رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله ضمن قائمة ما يسمى بالجماعات الإرهابية.

وألقيت في اللقاء الذي حضره مدير مديرية صرواح مرعي العامري ومدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة علي الزايدي ومدير فرع الهيئة العامة للزكاة صالح السقاف، كلمات أشارت إلى أن القرار الأمريكي، لن يستهدف مكوناً بعينه بل الشعب اليمني بأكمله. واعتبرت أمريكا أم الإرهاب ورأس الشر في العالم وقائدة العدوان على الشعب اليمني.

وأشارت الكلمات إلى أن القرار، محاولة فاشلة للنيل من صمود وإرادة اليمنيين وتلاحمهم في مواجهة العدوان المستمر على اليمن منذ ست سنوات وفي ظل انتصارات متوالية في مختلف الجبهات وكذا التطور في الكبير في القدرات العسكرية اليمنية.

وجددت قبائل جهم في بيان صادر عنها التأكيد على الصمود في وجه العدوان والاستمرار في رفد الجبهات بقوافل المال والرجال والتصدي للمحاولات الأمريكية للنيل من الجبهة الداخلية.

ودعا البيان كافة القبائل الوقوف صفاً واحداً والجهوزية لتحرير المحافظات المحتلة وإسقاط مخططات قوى العدوان والمرتزقة. محملاً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مسؤولية الصمت إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار.

الجوف

ونظم أبناء مديرية الحميدات بمحافظة الجوف وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

وألقيت في الوقفة كلمات أكدت أن أمريكا راعية الإرهاب في العالم ومشاركة في العدوان على الشعب اليمني. وأشارت الكلمات إلى أن القرار الأمريكي يهدف لحرف البوصلة عن الجرائم البشعة التي ارتكبها تحالف العدوان بقيادة أمريكا بحق اليمن أرضا وأنسانا.

واعتبرت أمريكا مصدرة الارهاب إلى العالم ومثيرة الحروب في أوساط البلدان العربية والإسلامية. وأكد أبناء الحميدات استمرار الصمود في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كامل تراب الوطن من دنس الإحتلال والمرتزقة.

البيضاء

ونظم أبناء مديرية ذي ناعم بمحافظة البيضاء اليوم وقفة تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب” للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة، اعتبر أمين عام المجلس المحلي بالمديرية الخضر المشرقي ومسؤول المكتب الإشرافي طارق الريامي والشيخ علي صالح العمري عن المشايخ، ما تمارسه أمريكا من عدوان على الشعب اليمني، إرهاب بكل ما تعنيه الكلمة. وأشاروا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودًا وثباتًا والتفافاً إلى جانب القيادة الثورية والسياسية دفاعاً عن اليمن أرضاً وأنساناً.

واستنكروا غطرسة الإدارة الأمريكية ضد الدول والشعوب الحرة الرافضة لهيمنتها في المنطقة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني. وحذر بيان صادر عن الوقفة الإدارة الأمريكية الجديدة من التورط في اليمن والتمادي في ارتكاب الجرائم والمجازر ضد اليمنيين.

وثمن موقف الأحرار في العالم المناهض للقرار الأمريكي ضد أنصار الله والشعب اليمني بصورة عامة.. مشيداً بوقوف أبناء البيضاء إلى جانب الجيش واللجان الشعبية ودعمهم للجبهات بالمال والرجال والعتاد.

وحث البيان كافة أبناء الشعب اليمني على توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد الأمة ودعم محور المقاومة لمواجهة الأنظمة العميلة المساندة للمشروع الأمريكي الصهيوني.

الحديدة

وفي محافظة الحديدة نظمت قبائل الزرانيق بمنطقة الحسينية بمديرية بيت الفقيه، اليوم الخميس، وقفة احتجاجية ومسيرة حاشدة رفضا لقرار الادارة الأمريكية بتصنيف أنصار الله ” منظمة إرهابية ” ، وإعلانا للنفير العام ورفد الجبهات كرد عملي على البلطجة الأمريكية.

المشاركون أوضحوا أن قرار الإدارة الأمريكية يأتي في إطار محاولة فرض هيمنتها وأجندتها على الشعب اليمني.. مؤكدين أن هذا القرار لن يزيد الشعب اليمني إلا ثباتا وصمودا للتصدي لكافة المحاولات التي يشنها الغرب وعلى رأسه أمريكا وإسرائيل، والالتفاف حول قيادته الثورية للتصدي والوقوف أمام كل المؤامرات التي يفتعلها أعداء الوطن.

واستنكر بيان صادر عن الوقفة، قرار الإدارة الأمريكية، مؤكداً الرفض القاطع لهذا القرار الهادف لفرض الهيمنة على الشعب اليمني تحت مسمى الإرهاب.. مؤكدا الوقوف إلى جانب القيادة الثورية ورفض الانجرار لسياسة التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاصب، وحق الشعب الفلسطيني في استرداد دولته والذي لأجله لجأت الإدارة الأمريكية لتصنيف قيادته جماعة ارهابية.

وأشار البيان إلى أن هذا القرار يعزز وقوف الشعب اليمني وثباته في الدفاع عن الوطن وأمنه وسيادته.

تعز

وفي محافظة تعز أقيمت اليوم الخميس، بمديرية جبل حبشي وقفة تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة استمرار الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وإرهاب لم يسبق له مثيل. ودعوا أحرار العالم إلى رفع أصواتهم لإدانة الغطرسة الأمريكية الصهيونية وأدواتهم من الأنظمة العميلة الخانعة التي تتآمر على الشعوب الحرة.

وأكدوا أن التعسف الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني لن يزيده إلا قوة وصلابة وثباتاً في مواجهة العدوان. وأشار المشاركون إلى أن أمريكا هي البؤرة الحقيقية للإرهاب وأن استمرار الوصاية الأمريكية وإذلالها للشعوب هو الإرهاب بعينه.

المقالة السابقةزينب سليماني رداً على ترامب: أنت مهزوم ومعزول ومكسور
المقالة التاليةآثار ترامب لم تعد فيه.. كيف غيّر بايدن شكل المكتب البيضاوي؟