المشهد اليمني الأول

في لقاء اعتبره مراقبون بأنه تحضير إماراتي لتشكيل تحالف سياسي للقوى الموالية لها والمناهضة للإصلاح يمهد لانقلاب جديد على حكومة المرتزقة، التقى أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي الموالي للإمارات فضل الجعدي بأمين عام التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري أبرز خصوم الإصلاح في تعز، عبدالله نعمان القدسي.

ونقلت وسائل الإعلام الإماراتية خبر اللقاء بين نعمان والجعدي، الأمر الذي يؤكد أن الترتيب للقاء كان من قبل أبوظبي.

وبحسب ما نشرته وسائل إعلام الانتقالي والناصري فقد كُرس اللقاء لمناقشة توحيد ما أسميت “جهود التصدي لمساعي الفار هادي للانقلاب على اتفاق الرياض ورفض قراراته الأخيرة بشأن تعيين المرتزق بن دغر رئيساً لمجلس الشورى وتعيين نائب عام من خارج السلطة القضائية”.

وكان التنظيم الناصري قد أصدر بياناً مشتركاً مع الحزب الاشتراكي أعلنا فيه موقفهما الرافض لقرارات الفار هادي واعتبروها قرارات أحادية ولم تتم بالتوافق ومخالفة للدستور.

واعتبر مراقبون إن اللقاء بين الناصري والانتقالي يأتي في سياق التحركات الإماراتية الرامية لتشكيل تحالف ضد الفار هادي والإصلاح يضم الناصري والاشتراكي وجناح الإمارات في حزب المؤتمر وقيادات في الحراك الجنوبي إلى جانب المجلس الانتقالي، بهدف مواجهة ووقف تحركات الإصلاح الذي يحاول العودة بقوة إلى عدن بعد تشكيل حكومة المرتزقة وعودتها إلى عدن.

المقالة السابقةمحمد عبد السلام يدين تفجيرات بغداد ويؤكد حق الشعب العراقي في إخراج الاحتلال الأمريكي
المقالة التاليةالحديدة.. التوقيع على وثيقة تخفيض المهور في مديرية الخوخة