المشهد اليمني الأول

تواصلت المظاهرات المسلحة والوقفات الشعبية المنددة بالقرار الأمريكي بوضع أنصار الله في لائحة الإرهاب، حيث شهدت أمانة العاصمة وعدد من المحافظات والمديريات عشرات الفعاليات القبلية والشعبية المسلحة والمدنية لليوم الخامس على التوالي بمشاركة الألاف من المواطنين الغاضبين والمنددين بالإرهاب الأمريكي.

إلى ذلك دعت اللجنة المنظمة للفعاليات، أبناء الشعب اليمني إلى الخروج الجماهيري الكبير عصر الاثنين المقبل، في مسيرات «الحصار والعدوان الأمريكي جرائم إرهابية» في العاصمة صنعاء والمحافظات. وأكدت اللجنة في بيان تلقت (سبأ) نسخة منه، أهمية المشاركة الواسعة في هذه المسيرات للتنديد بالعدوان والحصار وتأكيدا على رفض الشعب اليمني للإرهاب الأمريكي. وأشارت اللجنة إلى أنه سيتم تحديد ساحات المسيرات في وقت لاحق.

حيث تواصلت أمس في مختلف محافظات اليمنية الفعاليات الرافضة لقرار الإدارة الأمريكية السابقة بحق اليمن وقيادته مجددة دعوتها لإدارة الرئيس جو بايدن بإلغاء القرار فوراً. أدانت خمسون منظمة مجتمع مدني ومؤسّسة حقوقية وإغاثية ونقابة ومركزاً ومبادرة يمنية، قرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأكدت في بيانات منفصلة أن القرار ستكون له تداعيات كارثية على الوضع الإنساني باليمن وجهود السلام والاستجابة الإنسانية.. محملة الولايات المتحدة كامل المسؤولية عن التداعيات الناتجة عن القرار. وأشارت إلى ممارسات الإدارة الأمريكية الإرهابية بحق الشعب اليمني منذ ست سنوات من خلال العدوان والحصار المنافي لكل القيم والتشريعات الدولية.

وأوضحت المبادراتُ والجمعيات والمؤسّسات والمنظمات أن عزمَ الإدارة الأمريكية تصنيفَ أنصار الله ما يسمى بقائمة الإرهاب ليس إلا من باب الحصول على مكاسبَ سياسيةٍ واقتصادية من الرياض التي باتت تجهز للترتيبات الأخيرة لإعلان التطبيع مع كيان العدوّ الصهيوني.

وأكدت أن إدارة ترامب التي تلفُظُ أنفاسَها الأخيرة تسعى لإفراغِ ما تبقى في خزينتها العدوانية التي عملت خلال الأربع السنوات الماضية على تغذية الحروب والاقتتال في المنطقة وارتكاب المجازر وجرائم الإبادة الجماعية في اليمن والعراق وسوريا وليبيا والعديد من البلدان الإسلامية.

كما أكدت المؤسّساتُ في بياناتها رفضَها القاطعَ للقرار الأمريكي ضد أنصار الله.. معبرة عن استهجانها لإدراج أية دولة أَو منظمة أَو مكون وكل مَن يعادي أمريكا في قوائم الإرهاب الأمريكية.

وأشارت البيانات إلى أن الولاياتِ المتحدةَ الأمريكيةَ وإسرائيل مصدرُ الإرهاب والاستكبار، وهما من يصدِّرُ الإرهاب للعالم .. مؤكدة أن الولايات المتحدة خَاصَّة في فترة ولاية ترامب هي الأكثر إرهاباً ورعايةً للإرهاب في العالم.
ودعت البياناتِ الأمم المتحدة ومجلسَ الأمن وجميعَ المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى أن تقفَ موقفاً مسؤولاً رافضاً لهذا القرار المتهور غير المسؤول.

وقد صدرت البيانات عن المنظمات والمؤسسات والنقابات التالية:

1 – اتّحادُ نساء اليمن
2 – مؤسّسة وشائج للتنمية والاستجابة الإنسانية
3 – مؤسّسة سرى للتنمية المستدامة
4 – مؤسّسةُ زهرة الأمل للإغاثة والتنمية المستدامة
5 – مؤسّسةُ أنت الحياة للتنمية

6 – مؤسّسة شهامة وطن للحقوق والتنمية
7 – مؤسّسة المشاركة المجتمعية للتنمية “شارك”
8 – مؤسّسة الإرادَة والتحدي التنموية
9 – مؤسّسة تميز امرأة للتنمية الإنسانية
10 – مؤسّسة ينابيع الرباط للتنمية والحقوق.
11 – مؤسّسة أثمار نبرة للتنمية
12 – مؤسّسة ريجين للحقوق
13 – مؤسّسة وسام للتنمية والاستجابة الإنسانية
14 – مؤسّسة ديموند للتنمية والحقوق
15 – مؤسّسة “ن” القرآنية التنموية

16 – المؤسّسة اليمنية للإعلام المستقل
17 – مؤسّسة الشفقة لرعاية مرضى الفشل الكلوي والسرطان
18 – مؤسّسة جود الرحمن لرعاية وتأهيل اليتيمات
19 – مؤسّسة عطاء الخير للتنمية الإنسانية
20- مؤسّسة دونرز للتنمية والإغاثة

21 – مؤسّسة جنتي للحقوق والتنمية مؤسّسة
22 – بيست بست فيوتشر للإغاثة
23 – مؤسّسة لك للتنمية الإنسانية
24 – مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان
25 – مؤسسة الاعتصام الثقافية

26 – منظمة أمان للتنمية
27 – منظمة الثبات الاجتماعية
28 – منظمة أوس يمن للإغاثة
29 – منظمة تيماء للتنمية والإغاثة
30 – منظمة توتال لايف للحقوق والحريات

31 – منظمة “sos” للإغاثة وإدارة الأزمات
32 – منظمة الأسرة المميزة
33 – منظمة سام للحقوق والحريات
34 – منظمة لا شيء مستحيل للإغاثة والتنمية
35 – منظمة سواعد العطاء للتنمية

36 – منظمة عزيمة شباب للإغاثة والتنمية
37 – منظمة إصرار المرأة التنموية الخيرية
38 – منظمة اليمنية للتنمية والتقنية
39 – منظمة حضارتي مستقبل
40 – منظمة أمان للطفولة والتنمية

41 – جمعية تنمية ذوي الاحتياجات الخَاصَّة
42 – جمعية القلوب البيضاء للإغاثة
43 – جمعية إصرار المرأة التنموية الخيرية
44 – مبادرة انطلاق حلم
45 – مبادرة أعينوهم

46 – المركز اليمني للصحافة والتنمية الإعلامية
47 – النقابة العامة لبائعي اللحوم والمواشي
48 – مركز عين الإنسانية للحقوق والتنمية
49 – اللجنة الوطنية للمرأة
50 – الجبهة الثقافية

3 20 2 33 1 56 750x430 1

صعدة

إلى ذلك نظم القطاع النسائي بمديرية سحار محافظة صعدة في عدد من العزل وقفات تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية . صاحب الوقفات تسيير قافلة مالية دعماً وإسناداً لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في ميادين العزة والكرامة.

ورفعت في الوقفات الشعارات المنددة بالإرهاب الأمريكي والعدوان والحصار على اليمن. واستنكرت المشاركات استمرار الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وإرهاب لم يسبق له مثيل.

ودعت المشاركات أحرار العالم إلى رفع أصواتهم لإدانة الغطرسة الأمريكية الصهيونية وأدواتهم من الأنظمة العميلة الخانعة التي تتآمر على الشعوب الحرة. وطالبن المنظمات الحقوقية وفي مقدمتها الأمم المتحدة بإعادة النظر في سياستها حول ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وحصار وانتهاكات وحرب اقتصادية ممنهجة.

وأكدت البيانات الصادرة عن الوقفات أن التعسف الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني لن يزيده إلا قوة وصلابة وثباتا في مواجهة العدوان. وأشارت إلى أن أمريكا هي البؤرة الحقيقية للإرهاب وأن استمرار الوصاية الأمريكية وإذلالها للشعوب هو الإرهاب بعينه.. مؤكدة استمرار الصمود والثبات.

البيضاء

وفي محافظة البيضاء نظم أبناء مديرية ذي ناعم أمس وقفة تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب” للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة، اعتبر أمين عام المجلس المحلي بالمديرية الخضر المشرقي ومسؤول المكتب الإشرافي طارق الريامي والشيخ علي صالح العمري عن المشايخ ،ما تمارسه أمريكا من عدوان على الشعب اليمني، إرهاب بكل ما تعنيه الكلمة. وأشاروا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صمودًا وثباتًا والتفافاً إلى جانب القيادة الثورية والسياسية دفاعاً عن اليمن أرضاً وأنساناً.

واستنكروا غطرسة الإدارة الأمريكية ضد الدول والشعوب الحرة الرافضة لهيمنتها في المنطقة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني. وحذر بيان صادر عن الوقفة الإدارة الأمريكية الجديدة من التورط في اليمن والتمادي في ارتكاب الجرائم والمجازر ضد اليمنيين.

وثمن موقف الأحرار في العالم المناهض للقرار الأمريكي ضد أنصار الله والشعب اليمني بصورة عامة .. مشيداً بوقوف أبناء البيضاء إلى جانب الجيش واللجان الشعبية ودعمهم للجبهات بالمال والرجال والعتاد. وحث البيان كافة أبناء الشعب اليمني على توحيد الصفوف لمواجهة المؤامرات التي تحاك ضد الأمة ودعم محور المقاومة لمواجهة الأنظمة العميلة المساندة للمشروع الأمريكي الصهيوني.

عمران

وفي محافظة عمران نظم أبناء مديريتي خارف وريدة أمس، وقفتين تنديداً واستنكاراً للقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية. وأشارت الكلمات في الوقفة بمديرية خارف، بحضور وكيل أول المحافظة عبدالعزيز أبو خرفشة ومدير عام المديرية عبدالرحمن العماد، إلى أن أمريكا شريك رئيسي في العدوان على الشعب اليمني ومسؤولة عن المجازر التي ارتكبت بحق المدنيين.

وأهاب المشاركون في الوقفة بأبناء الشعب اليمني إلى هبة شعبية ضد هذا القرار لتجسيد التلاحم والالتفاف خلف القيادة الثورية. فيما أكد المشاركون في الوقفة بمديرية ريدة، بحضور مدير عام المديرية زايد عويدين ومشرف المديرية عقيل شريف رفضهم القاطع لهذا القرار الهادف لفرض الهيمنة على الشعب اليمني تحت مسمى الإرهاب.

وأشار بيان صادر عن الوقفة إلى أن هذا القرار يعزز صمود الشعب اليمني وثباته في الدفاع عن الوطن وأمنه وسيادته، داعياً إلى وحدة الصف لمواجهة المؤامرات التي تستهدف اليمن أرضاً وإنسانا. ونُظمت بمدينة حبابة مديرية ثلاء في محافظة عمران أمس وقفة للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة التي حضرها عدد من المشايخ والشخصيات الاجتماعية القرار الأمريكي الذي يؤكد إفلاس الإدارة الأمريكية وتحالف العدوان بعد ست سنوات من الجرائم والإرهاب بحق اليمن أرضاً وإنساناً.. مؤكدين استمرار النفير العام في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي. ولفتوا إلى أن القرار يأتي ضمن محاولات فرض وصاية أمريكا وحلفائها في النظامين السعودي والإماراتي على الشعب اليمني الحر.

فيما أكد بيان صادر عن الوقفة الرفض القاطع للقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية، منوهاً إلى أهمية الاستمرار في رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد حتى تطهير الوطن من دنس الغزاة والمحتلين.

واستنكر البيان مواقف المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية والإنسانية تجاه الجرائم الإرهابية التي يرتكبها العدوان الأمريكي السعودي بقتل الشعب اليمني منذ ست سنوات. من جهته أكد أبناء مديرية عيال سريح بمحافظة عمران أمس رفض القرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وأشاروا في وقفة تحت شعار “أمريكا أم الإرهاب” بحضور عضوي مجلس الشورى أحمد الزبيري والنواب حامد ناجي ومدير عام المديرية سعد بختان، إلى أن أنصار الله مكون وطني يمثل الشعب اليمني بأكمله في مواجهة الهيمنة والغطرسة الأمريكية. وأكدوا أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا بأساً وقوة وصموداً في مواجهة التحديات، مشيرين إلى أن أمريكا الداعم الرئيسي للإرهاب في العالم عبر حلفائها في المنطقة.

ولفت المشاركون في الوقفة إلى أن هذا القرار يأتي ضمن الخطط التآمرية المعدة مسبقاً على الشعوب المناهضة لهيمنة أمريكا في المنطقة والتي ترتكب بحقها أبشع الجرائم مشيرين إلى أن ما تمارسه أمريكا من عدوان على الشعب اليمني يمثل الإرهاب الحقيقي .

فيما استنكر بيان الوقفة غطرسة الإدارة الأمريكية بحق الدول والشعوب المناهضة والرافضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني .. مؤكداً استمرار النفير العام والتحشيد للجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

مأرب

كما نظمّت قبائل جهم بمديرية صرواح أمس لقاءً قبلياً رفضاً لقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله ضمن قائمة ما يسمى بالجماعات الإرهابية.

وألقيت في اللقاء الذي حضره مدير مديرية صرواح مرعي العامري ومدير مكتب التربية والتعليم بالمحافظة علي الزايدي ومدير فرع الهيئة العامة للزكاة صالح السقاف، كلمات أشارت إلى أن القرار الأمريكي، لن يستهدف مكوناً بعينه بل الشعب اليمني بأكمله.

واعتبرت أمريكا أم الإرهاب ورأس الشر في العالم وقائدة العدوان على الشعب اليمني. وأشارت الكلمات إلى أن القرار، محاولة فاشلة للنيل من صمود وإرادة اليمنيين وتلاحمهم في مواجهة العدوان المستمر على اليمن منذ ست سنوات وفي ظل انتصارات متوالية في مختلف الجبهات وكذا التطور في الكبير في القدرات العسكرية اليمنية.

وجددت قبائل جهم في بيان صادر عنها التأكيد على الصمود في وجه العدوان والاستمرار في رفد الجبهات بقوافل المال والرجال والتصدي للمحاولات الأمريكية للنيل من الجبهة الداخلية. ودعا البيان كافة القبائل الوقوف صفاً واحداً والجهوزية لتحرير المحافظات المحتلة وإسقاط مخططات قوى العدوان والمرتزقة.. محملاً الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مسؤولية الصمت إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار.

إلى ذلك أكد محافظ مأرب علي محمد طعيمان أن القرار الأمريكي بتصنيف أنصار الله ضمن قائمة ما يسمى بالإرهاب محاولة فاشلة ويائسة للنيل من صمود الشعب اليمني في وجه العدوان.

وأوضح المحافظ طعيمان في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن أمريكا مارست الإرهاب ضد شعوب العالم منذ عشرات السنين وارتكبت مجازر وحشية بحق آلاف المدنيين. واعتبر مشاركة أمريكا بصورة المباشرة في العدوان على الشعب اليمني والحصار، خير دليل على الإرهاب الذي تمارسه بحق اليمن منذ ست سنوات.

وأشار المحافظ طعيمان إلى أن قرار الإدارة الأمريكية يأتي في إطار محاولة تعويض فشلها وخسارتها في تركيع الشعب اليمني والنيل من صموده والانتصارات المتوالية التي تحققت خلال المرحلة الماضية في مختلف الجبهات والتطور النوعي في التصنيع العسكري.

ودعا محافظ مأرب أحرار الشعب اليمني إلى مزيد من التلاحم والاصطفاف إلى جانب القيادة الثورية والسياسية والعمل على تقوية الجبهة الداخلية والتحشيد لرفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحقيق النصر وهزيمة قوى العدوان والمرتزقة.

صنعاء

واحتشدت قبائل مديرية بني حشيش محافظة صنعاء أمس رفضاً لقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية. وخلال وقفة حاشدة بحضور عضو مجلس الشورى فضل مانع، أعلنت قبائل المديرية النفير استعدادا لمواجهة تداعيات العدوان والسياسة الأمريكية الرعناء بحق الشعب اليمني.

وأكدت كلمات المشاركين أن القرار الأمريكي لن يرهب أبناء اليمن وأن الخط الذي يمضي عليه الشعب المتمثل بالمسيرة والمنهج القرآني سيواجهون به طواغيت الظلم والاستكبار مهما بلغت التحديات.

واعتبرت هذا القرار مسرحية مفضوحة لمحاولة النيل من صمود وإرادة اليمنيين وتلاحمهم في مواجهة العدوان والمرتزقة سيما في ظل الانتصارات المتوالية بجبهات العزة والكرامة وما تحقق من مكاسب ميدانية وعمليات ردع في العمق السعودي. وأكد المشاركون أن إمعان العدوان في ارتكاب الجرائم والحصار والحرب تستدعي تعزيز تلاحم كافة القبائل لإسناد الجيش واللجان الشعبية في التنكيل بجحافل الغزاة والثأر من قتلة الأطفال والنساء وطرد المحتل.

وحملوا الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مسؤولية الصمت إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من عدوان وحصار، مؤكدين أن جرائم وانتهاكات التحالف ومرتزقته لن تسقط بالتقادم. ودعا بيان صادر عن الوقفة كافة القبائل الوقوف صفاً واحداً والتأهب والجهوزية لتحرير المحافظات المحتلة وإسقاط مخططات قوى العدوان والمرتزقة.

حضر الوقفة مدير المديرية راجح الحنمي ومدير مكتب الشؤون الاجتماعية بالمحافظة عبدالله الأبيض ومسؤول المكتب الإشرافي وليد العركدة ومدير الأمن عبدالله الرصاص والمشائخ والوجهاء والأعيان والشخصيات الاجتماعية وجمع كبير من المواطنين وقبائل المديرية.

لحج

وأٌقيمت بمديرية القبيطة في محافظة لحج، وقفة للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية. واستنكر المشاركون في الوقفة القرار الأمريكي الذي يؤكد مدى الإفلاس الذي وصلت إليه الإدارة الأمريكية وتحالف العدوان بعد ست سنوات من الجرائم والإرهاب بحق الشعب اليمني.. مؤكدين استمرار النفير العام في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي.

ولفتوا إلى أن القرار الأمريكي لن يزيد الشعب اليمني إلا صلابة وصموداً في مواجهة العدوان. كما استنكروا غطرسة الإدارة الأمريكية بحق الدول والشعوب الرافضة والمناهضة للتطبيع مع الكيان الصهيوني.. مشيرين إلى استمرار الصمود والتحشيد للجبهات دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

تعز

وفي تعز نظم أبناء مديرية شرعب الرونة أمس، وقفة تنديداً بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.
وفي الوقفة أكد وكيل المحافظة حامس الحباري، أن القرار يعكس فشل إدارة ترامب وحلفائها في اليمن، مشيراً إلى أن أنصار الله حركة وطنية تمثل الشعب كله في مواجهة الهيمنة الأمريكية.

وشدد على أهمية استمرار الثبات والصمود في مواجهة تحالف العدوان الإرهابي وإفشال مخططاته التآمرية. وندد المشاركون باستمرار العدوان والحصار واحتجاز المشتقات النفطية.. مستنكرين الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وإرهاب منذ ست سنوات.

ودعوا أحرار العالم إلى رفع أصواتهم لإدانة الغطرسة الأمريكية الصهيونية وأدواتهم من الأنظمة العميلة الخانعة التي تتآمر على الشعوب الحرة. كما أقيمت أمس بمديرية جبل حبشي في محافظة تعز، وقفة تنديداً بقرار الإدارة الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

واستنكر المشاركون في الوقفة استمرار الصمت الدولي تجاه ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وإرهاب لم يسبق له مثيلاً. ودعوا أحرار العالم إلى رفع أصواتهم لإدانة الغطرسة الأمريكية الصهيونية وأدواتهم من الأنظمة العميلة الخانعة التي تتآمر على الشعوب الحرة.

وأكدوا أن التعسف الأمريكي السعودي بحق الشعب اليمني لن يزيده إلا قوة وصلابة وثباتاً في مواجهة العدوان.
وأشار المشاركون إلى أن أمريكا هي البؤرة الحقيقية للإرهاب وأن استمرار الوصاية الأمريكية على الشعوب هو الإرهاب بعينه..

الجوف

وفي الجوف نظم أبناء مديرية الحميدات أمس، وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله ضمن قائمة الجماعات الإرهابية.

وألقيت في الوقفة كلمات أكدت أن أمريكا راعية الإرهاب في العالم ومشاركة في العدوان على الشعب اليمني.
وأشارت الكلمات إلى أن القرار الأمريكي يهدف لحرف البوصلة عن الجرائم البشعة التي ارتكبها تحالف العدوان بقيادة أمريكا بحق اليمن أرضا وأنسانا.

واعتبرت أمريكا مصدرة الإرهاب إلى العالم ومثيرة الحروب في أوساط البلدان العربية والإسلامية. وأكد أبناء الحميدات استمرار الصمود في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالمال والرجال حتى تحرير كامل تراب الوطن من دنس الاحتلال والمرتزقة.

حجة

إلى ذلك نظمت رئاسة وموظفو هيئة المستشفى الجمهوري بحجة أمس، وقفة احتجاجية للتنديد بقرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة اعتبر رئيس هيئة المستشفى الجمهوري الدكتور إبراهيم الأشول، قرار الخارجية الأمريكية تصرفاً همجياً هدفه إطالة أمد العدوان على الشعب اليمني ومضاعفة معاناة اليمنيين وطمس الجرائم المروعة التي ارتكبتها أمريكا بحق نساء وأطفال اليمن منذ ست سنوات. وأشار إلى أن الإجراء سيزيد من تماسك الشعب اليمني واصطفافهم إلى جانب قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في مواجهة الإرهاب الأمريكي.

وأدان بيان صادر عن الوقفة بأشد العبارات قرار الخارجية الأمريكية تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية .. مؤكداً الرفض القاطع للقرار الذي يمس أحد المكونات الوطنية المقاومة للعدوان والغطرسة الأمريكية الصهيونية السعودية الإماراتية. وندد البيان بالصمت الدولي الذي لم يحرك ساكناً إزاء ما يرتكبه تحالف العدوان بحق الشعب اليمني من مجازر بشعة منذ ست سنوات.

وحمّل البيان الإدارة الأمريكية المسؤولية الكاملة إزاء تداعيات وتبعات القرار الأمريكي على الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يعاني منها أبناء الشعب اليمني جراء العدوان والحصار. وأشاد بتضامن عدد من المنظمات الدولية وشعوب العالم الحرة وتنديدهم بالقرار الأمريكي ووقوفها إلى جانب الشعب اليمني.

الحديدة

وفي الحديدة أقيمت في عزلة الخضارية بمديرية باجل أمس الخميس، وقفة احتجاجية للتنديد بالقرار الأمريكي تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية. وأكد المشاركون في الوقفة بحضور مدير المديرية أدهم ثوابة وأمين محلي المديرية محمد معافا أن الشعب اليمني عازم على مواصلة التصدي للعدوان وتحرير كامل الأراضي اليمنية المحتلة.

وأشاروا إلى أن قرار النظام الأمريكي بإلصاق عبارة الإرهاب على أنصار الله رمز المقاومة والصمود، يعد استمرارا لنهج العدوان والحرب الشعواء على الشعب اليمني. ولفتوا إلى أن هذا القرار لن يزيد الشعب اليمني إلا تلاحما و صمودا وإصرارا على المضي في طريق التحرر والاستقلال.

وأكد البيان الصادر عن الوقفة أن دول الاستكبار لن تفلح في كسر إرادة الشعب اليمني الواثق بنصر الله وعدالة قضيته. ولفت إلى أن أنصار الله وأحرار الشعب اليمني لا يهمهم هذا التصنيف ولا يؤثر على قوتهم التي أدركت أمريكا ودول العدوان شدتها طوال ما يقارب ست سنوات.

ودعا البيان أبناء الشعب اليمني إلى الالتفاف حول القيادة الثورية والسياسية لانتزاع حقوقه المشروعة من المعتدين وتطهير الأراضي اليمنية من رجس الغزاة والمحتلين والمرتزقة. وحمّل الأمم المتحدة والمجتمع الدولي مسؤولية تبعات القرار الأمريكي على الوضع الإنساني في اليمن.. مستغربا الصمت الأممي تجاه الإرهاب الذي يتعرض له أبناء اليمن على مدى ست سنوات من قبل أمريكا وعملائها في المنطقة.

كما نظم أبناء عزلة الدمانية بمديرية المراوعة أمس وقفة للتنديد بالتصنيف الأمريكي لأنصار الله. واستنكر المشاركون في الوقفة، ما يرتكبه تحالف العدوان السعودي الأمريكي من جرائم حرب وحصار جائر بحق الشعب اليمني.

وحيا المشاركون الانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في مختلف جبهات العزة والشرف .
وفي الوقفة أكد القائم بأعمال المحافظ محمد قحيم، أن تصنيف أمريكا للشعوب الحرة بالإرهاب لن يؤثر في مسار تحركها المناهض للهيمنة والاستكبار العالمي.

واستنكر الجرائم الإرهابية التي ترتكبها أمريكا وأعوانها في تحالف العدوان بحق الشعب اليمني منذ ست سنوات.. مؤكدا أن هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم. وشدد قحيم على ضرورة تعزيز الاصطفاف والتلاحم لإفشال مخططات قوى العدوان .. داعيا إلى الاستمرار في دعم جبهات العزة والشرف بالمال والرجال.

وحمل بيان صادر عن الوقفة التي حضرها وكيل المحافظة أحمد دهموس وأمين عام المجلس المحلي بالمديرية قاسم شيدلي، المجتمع الدولي ومؤسساته وفي مقدمتها الأمم المتحدة مسؤولية صمتها عما يتعرض له اليمن من عدوان وحرب إبادة.

وأشار البيان إلى أن الشعب اليمني يدرك أن أمريكا هي أم الإرهاب وداعمة العدوان عليه.. مؤكدا أن هذا القرار لن يزيد الشعب اليمني إلا تلاحما والتفافا حول قيادته الثورية والسياسية. كما أقيمت في منطقة حائط الكنزل شرق مديرية الخوخة محافظة الحديدة أمس وقفة احتجاجية للتنديد بقرار خارجية أمريكا تصنيف أنصار الله منظمة إرهابية.

وفي الوقفة أكد مدير مديرية الخوخة أمجد العميسي أن التصنيف الأمريكي موقف يتوج دور أمريكا القيادي للعدوان على اليمن طيلة الست السنوات الماضية ولا يضيف شيئا سوى أنه يكشف عن العدوانية الأمريكية تجاه اليمن وأحرار العالم.

وأشار إلى أن القرار لن يثني الشعب اليمني عن مواجهة قوى الطغيان والاستكبار العالمي .. لافتا إلى أن أمريكا تمارس الإرهاب وترعاه والمستفيد الأول منه ودمرت العديد من بلدان العالم بمصطلح الإرهاب وارتكبت الجرائم الإرهابية في عدة دول وبأسلحتها في عدوانها على اليمن عبر أدواتها في المنطقة.

وحث العميسي على تعزيز التلاحم والاصطفاف في مواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال حتى تحقيق النصر. وأدان بيان صادر عن الوقفة ما ترتكبه أمريكا وإسرائيل من جرائم بحق الشعوب العربية والإسلامية وفي المقدمة أبناء اليمن وفلسطين.

وأكد البيان رفض التطبيع مع الكيان الصهيوني ومسارعة بعض الدول العربية في التطبيع والاستمرار بالصمود والالتفاف حول القيادتين الثورية والسياسية ومواصلة رفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد وتقديم المزيد من قوافل العطاء حتى تحقيق النصر.

8 5 7 20 5 13 1

الثورة/ سبأ