المشهد اليمني الأول

رفض كريستيانو رونالدو عرضا سعوديا مغريا بقيمة 5.3 مليون جنيه إسترليني لتجميل صورة السعودية في الخارج. وقالت صحيفة ديلي ميل البريطاني ان اللاعب كريستيانو رونالدو رفض صفقة مربحة بقيمة 5.3 مليون جنيه إسترليني لتجميل صورة السعودية وليصبح وجه السياحة في الخارج ” مع استمرار تشويه صورة البلاد بشدة بسبب سجلات حقوق الإنسان.

وأضافت الصحيفة ان الصفقة تضمنت استخدام صور كريستيانو رونالدو على جميع المواد الترويجية كما اشترطت الصفقة أن يقوم النجم البرتغالي بزيارة المملكة. وقالت ان النجم ميسي تلقى هو الاخر عرضا بهذا الشأن من هيئة السياحة السعودية لكن وجهة نظره بشأن الاقتراح لم تُعرف بعد.

وفي وقت سابق من هذا الأسبوع، أصبح رونالدو اللاعب الأعلى تسجيلًا في تاريخ كرة القدم حيث تغلب يوفنتوس على نابولي ليفوز بكأس السوبر الإيطالي، بينما فاز ميسي بلقب ستة لاعبين في العالم. وتهدف المملكة إلى أن تصبح مركزًا سياحيًا جذابًا من خلال حملتها “زيارة السعودية” لتجميل صورة البلاد التي اصابها حالة من الركود بسبب سجلها الحقوقي.

وكان الوصول لاثنين من أكثر اللاعبين احترافا في كرة القدم على مستوى العالم نجاحا بالنسبة للسعودية لكن أي رياضي يرغب في إبرام صفقة مع المملكة سيواجه انتقادات شديدة. وتستخدم السعودية الرياضة نافذه ووسيلة للترويج لنفسها بشكل عام ، حيث استضافت كأس السوبر الإسباني في جدة في يناير الماضي، حيث تنافس برشلونة ميسي على الكأس إلى جانب ريال مدريد وأتلتيكو مدريد وفالنسيا.

وكان مدرب برشلونة في ذلك الوقت إرنستو فالفيردي قد اعترف (بأننا هنا بسبب الأموال في العام الأول من ثلاث سنوات بقيمة 102 مليون جنيه إسترليني إلى الاتحاد الإسباني لكرة القدم (على الرغم من أن الحدث أقيم في نهاية المطاف في إسبانيا هذا العام بسبب جائحة الفيروس التاجي).

وكان ميسي أيضًا في الرياض في نوفمبر 2019 للعب مباراة ودية للأرجنتين ضد البرازيل ، حيث التقى تركي آل الشيخ ، رئيس الهيئة العامة للترفيه ” في البلاد والمالك الأكبر لفريق Segunda Division Almeria.