المشهد اليمني الأول

يواصل الكون إظهار العجائب لمراقبي الفضاء وذلك من خلال أحداث نادرة تظهر لسكان كوكب الأرض مع الوقت كل مدة.

وذكر موقع قناة “شيل” الروسي، أن سكان الأرض على موعد جديد مع حادثة نادرة ستحصل في الأيام المقبلة وهي لقاء بين كوكب الزهرة والمشتري حيث يمكن للإنسان رؤية هذه الظاهرة الفريدة من نوعها للمرة الأولى.

ويسمى هذا التقارب للكواكب في علم الفلك بالتزامن ويستخدم هذا المصطلح عندما تكون الكائنات قريبة من بعضها البعض في لحظة معينة. لكن هذا لا يحدث حرفياً، ولكن من وجهة نظر موقعه في السماء من الأرض.

وبحسب العلماء، فإن اقتراب كوكب الزهرة والمشتري يجب أن يقع اليوم، الخميس 11 شباط/فبراير، وسيتعين على أولئك الذين يرغبون في رؤية هذه الظاهرة بأعينهم انتظار موعد شروق الشمس.

ويقول الخبراء إن الصورة الفضائية الساطعة ستظهر بشكل أفضل في نصف الكرة الجنوبي، لكن سيكون من الممكن رؤيتها باستخدام تلسكوب في الشمال.