المشهد اليمني الأول

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، إن أنصار نظرية تفوق العرق الأبيض، يشكلون خطرا على المجتمع، وتشكل حركتهم أكبر تهديد إرهابي داخل الولايات المتحدة.

وفي لقاء عام في ميلووكي بولاية ويسكونسن أمس الثلاثاء، وصف بايدن أنصار تفوق العرق الأبيض، وأعضاء منظمة “كو كلوكس كلان” اليمينية المتطرفة العنصرية، بأنهم “أخطر الناس في أمريكا”.

وقال بايـدن: “هذا هو أكبر تهديد إرهابي محلي في أمريكا”.

وأكد ، أنه سيحرص على أن “تولي وزارة العدل الأمريكية اهتماما كبيرا بالذات لهؤلاء الناس، وتركز على مكافحة حركة أنصار التفوق الأبيض”.

ودعا بايـدن، إلى دراسة انتشار هذه الحركة ضمن فئات معينة من السكان، بما في ذلك الهيئات الأمنية.

وقال بايـدن، متحدثا عن العنصريين البيض: “هذه لعنة تواجدنا. لقد كانوا كذلك دائما. لكنهم في الواقع مجانين، ويشكلون خطرا”.