المشهد اليمني الأول

أنهى صلح قبلي بمنطقة سيله في مديرية الحالي محافظة الحديدة اليوم الاربعاء، قضية قتل بين آل سيله وبلغيث.

وخلال الصلح القبلي الذي تقدمه رئيس لجنة القضايا المركزية بالدائرة الاجتماعية لأنصار الله الشيخ محمد الزلب والمشائخ أحمد محمد الحوثي وعبدالوهاب زمام وهشام أحمد السياغي ويونس الشرعي وعامر الزودي ، أعلن أولياء دم المجني عليه حسن يحيى يحيى ذيب سيله العفو عن الجاني ناجي عايش بلغيث لوجه الله وتنازلهم الشامل والمطلق عن القضية تشريفا لمن حضر واستجابة لدعوة قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي – حفظه الله – في إصلاح ذات البين وحل النزاعات الداخلية.

وأشاد وكيل أول – مشرف عام المحافظة أحمد مهدي البشري بموقف أولياء الدم في العفو عن الجاني وإنهاء القضية وإغلاق ملفها إلى الأبد.

واكد على أهمية انهاء الخلافات والنزاعات الداخلية بما يكفل توحيد الصف في مواجهة العدوان الخارجي.

المقالة السابقةرصد: احتجاز الشيخة لطفية.. نقطة في سجل أسود لحاكم دبي محمد بن راشد
المقالة التاليةرئيس لجنة المصالحة الوطنية الفيشي: حزب الإصلاح اختطف مأرب منذ 6 سنوات لينهب نفطها ويضحون بأبنائها للدفاع عن مصالحهم