المشهد اليمني الأول

أكد قائد الثورة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي في كلمته بمناسبة جمعة رجب، أن الوصاية احتقار وإهانة لشعبنا.. مضيفاً “نحن أحرار وهويتنا الإيمانية تفرض علينا السعي لتحقيق استقلالنا ولا نريد أن نكون تحت وصاية السعودية أو الإمارات أو أمريكا وإسرائيل أو أي دولة خارجية.

وأوضح قائد الثورة أن قبل ثورة 21 سبتمبر كان هناك وصاية خارجية على رأسها أمريكا، وأن أمريكا وإسرائيل وجهان لعملة واحدة وكان الأوصياء على شعبنا قبل ثورة 21 سبتمبر لا رحمة فيهم على الشعب اليمني،

وأشار السيد عبدالملك الى أن العدوان على الشعب اليمني يأتي في سياق استهدافه لأنه أراد التحرر والخلاص من التبعية لأعداء الأمة والوصاية وأن الذين رضوا بالوصاية وروجوا لها ووقفوا معها عندما رفضها شعبنا دعموا العدوان ويحاربون اليوم مع الأجنبي.

وكشف السيد القائد مخطط الأعداء في السيطرة على الشعب اليمني والتحكم في مسيرة حياته قائلا “أراد الأعداء أن يسيطروا علينا ومتحكمين بنا في مسيرة حياتنا، ونحن شعب هويته إيمانية ونريد أن نتحرر من الهيمنة الأمريكية وأدواتها

وأكد السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي أن أولوية أمريكا وحلفائها هي تمكين إسرائيل في المنطقة وتعزيز سيطرتها وتفوقها في المنطقة، وأن تكون قائدة ما يطلقون عليه “الشرق الأوسط” مضيفاً “مهما قال المطبعون عن كيان العدو وبرروا ولاءهم له فهذه مبررات واهية