المشهد اليمني الأول

أكّـد رئيسُ اللجنة الإشرافية لتنفيذِ اتّفاقِ الصيانةِ العاجلةِ والتقييم الشامل لخزان صافر العائم، إبراهيم السراجي، أن اللجنةَ تقومُ بمهامِّها على أكملِ وجه، وبتعاوُنٍ كاملٍ من الجهات ذات العلاقة.

ونفى رئيسُ اللجنة في تصريحٍ لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) ما ورد على لسان وكيلِ الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارت لوكوك، في إحاطته لمجلس الأمن حولَ وجودِ إخطار للأمم المتحدة بإيقاف الاستعدادات لتنفيذ اتّفاق الصيانة العاجلة والتقييم الشامل للخزان العائم صافر.

وأوضح أن كُـلَّ تأجيلٍ لموعد وصول الخبراء الأمميين يتم بشكل أُحادي من قبل الأمم المتحدة لأسباب تخُصُّها هي ولا علاقةَ لحكومة الإنقاذ الوطني بصنعاء بتلك الأسباب.. مُشيراً إلى أنه وبعد توقيعِ الاتّفاق حدّدت الأممُ المتحدةُ 15 فبراير الجاري، موعداً لبدء المهمة، ثم أبلغت لاحقاً بتأجيل الموعد إلى 1 مارس المقبل، وأرجعت ذلك إلى وجود تأخير في تسليم المواد التي اشترتها من قبل الشركات التي تعاقدت معها.

كما أكّـد رئيسُ اللجنة، أن هناك إطارَ عمل تم إنجازُهُ والاتّفَاقُ عليه.. وقال” نحترمُ هذا الاتّفاقَ ونأمُلُ أن يكونَ أَيْضاً محلَّ احترام من قبل الأمم المتحدة”.