المشهد اليمني الأول

توالي المحكمة الجزائية الابتدائية المتخصصة بأمانة العاصمة إجراءات السير في نظر الدعوى الجزائية المرفوعة من النيابة العامة في القضية الجزائية رقم (537) لسنة 1441هـ (ج.ج) بشأن النشاط التجسسي والتخريبي لعدد من ضباط وكالة المخابرات الأمريكية وجهاز الاستخبارات البريطاني على أراضي الجمهورية اليمنية.

حيث عقدت المحكمة جلستها الثانية اليوم، وواجهت المتهمين بالأدلة المقدمة من النيابة العامة، والتي تشير إلى الدور الأمريكي والبريطاني المباشر في تجنيد وتدريب وتوجيه الجواسيس للقيام بأعمال تجسسية وتخريبية على أراضي الجمهورية اليمنية.

وخلال الجلسة استعرضت النيابة العامة تسجيل فيديو يتضمن اعترافات تفصيلية للمتهمين تبين مراحل نشاطهم التجسسي والتخريبي ابتداء من استقطابهم وتجنيدهم وتدريبهم وانتهاء بتوزيع وتنفيذ الأدوار الموكلة إليهم تحت إشراف قائد مكتب الاستخبارات البريطانية المتواجد في قاعدة عسكرية تم إنشاؤها من قبل دول العدوان في مطار الغيظة بمحافظة المهرة.

كما تشير الاعترافات إلى الدور الأمريكي والبريطاني في تنفيذ العديد من العمليات التجسسية والتخريبية في مختلف محافظات الجمهورية اليمنية من خلال عناصرها التجسسية.

وفي نهاية الجلسة حددت المحكمة موعد جلستها القادمة لاستكمال إجراءات القضية.

هذا ويدعو جهاز الأمن والمخابرات كل من تورط في أعمال تخريبية أو تجسسية لصالح أجهزة الاستخبارات المعادية إلى سرعة تسليم نفسه للاستفادة من الإعفاءات المنصوص عليها في المادة 130 من قانون الجرائم والعقوبات النافذ.

كما دعا الجهاز، كافة المواطنين إلى الحذر من الدعوات المشبوهة أو التواصل مع العناصر غير المعروفة، وكذا الإبلاغ عن أي معلومات لأي تحرك مشبوه قد يضر بالبلد، وذلك عبر الاتصال على الرقم المجاني 100.

وأكد جهاز الأمن والمخابرات، أنه سيتم نشر تسجيل مصور يعرض جانباً من اعترافات العناصر التجسسية عبر مختلف وسائل الإعلام في تمام الساعة الثالثة عصراً يوم غد الثلاثاء.