المشهد اليمني الأول

بعث المكتب السيـاسي لأنصار الله ، اليوم الاثنين، برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل العربي الجسور الأستاذ الكبير أنيس النقاش منسق شبكة أمان للدراسات الاستراتيجية عن عمر ناهز 70 عاما..

وأوضح المكتب السيـاسي لأنصار الله في بيان له أن الأستاذ أنيس النقاش كان بحق مثال للإنسان الملتزم الذي لا يبيع ولا يشترى رغم كل الإغراءات والتهديدات، وكانت فلسطين هي دوما بوصلته في كل نشاط.

ولفت إلى أن رحيل النقاش خسارة كبيرة لما كان عليه من مبدئية في المواقف، وثقافة سياسية وفكرية واسعة مكنته من مواكبة التطورات أولا بأول وتقديم مقاربة سياسية غاية في الدقة والرصانة.

تغمد الله المناضل العربي اللبناني الكبير أنيس النقاش بواسع الرحمة والمغفرة، وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان

وفي السياق نفسة نعت شبكة المسيرة الإعلامية، اليوم الاثنين، المناضل والمقاوم صاحب التاريخ النضالي الأستاذ أنيس النقاش.

وقالت شبكة المسيرة الإعلامية في بيان: بقلوب مكلومة تلقينا نبأ رحيل صاحب التاريخ النضالي الطويل الأستاذ الكبير أنيس النقاش الذي وافته المنية في إحدى مستشفيات العاصمة السورية دمشق.

وأضاف البيان، “لقد كان الراحل النقاش قامة فكرية وسياسية واستراتيجية بارزة وهامة إعلامية فذة، مع ثبات على الموقف والمبدأ، منافحا عن قضايا الأمة وفي مقدمتها فلسطين بكل قوة وصلابة”.

وأشادت المسيرة بمواقف الفقيد تجاه ما يتعرض له اليمن من عدوان منذ ست سنوات، مضيفة أن “الراحل النقاش كان صاحب رؤية ثاقبة تجاه ما يتعرض له اليمن من عدوان صهيوأمريكي، فاستشرف منذ أول يوم للعدوان أن الهزيمة ستلحق بالمعتدين على شعبنا”.

واعتبرت شبكة المسيرة الإعلامية أن “المنابر الإعلامية المقاومة التي طالما أثراها بفكره النير وأطروحاته القيمة وقراءاته الموضوعية ومواقفه الثورية ستفتقد الراحل النقاش”.