المشهد اليمني الأول

أفشلت مليشيا حزب الإصلاح، اليوم الخميس، وساطة قبلية تقدم بها أعيان وشيوخ محافظة مأرب، لتجنيب المدينة ويلات الحرب والدمار.

وقال مصدر قبلي في محافظة مأرب، إن مليشيا حزب الإصلاح في محافظة مأرب، أفشلت وساطة قبلية لتجنيب المدينة ويلات الحرب والدمار.

وأوضح المصدر، إن الوساطة القبلية عرضت مقترحين لتجنيب المحافظة الحرب والدمار، تمثل المقترح الأول وقف دخول قوات الجيش واللجان إلى المدينة وتسليم مقاليد إدارة شؤون المحافظة إلى مجلس قبلي من أبناء محافظة مأرب ممن لم يتورطوا في الحرب التي تشهدها اليمن، ومغادرة كافة القوات الأجنبية والعناصر الإرهابية المدينة وتكليف أبناء المحافظة حماية مناطقهم.

وأضاف المصدر، إن المقترح الثاني تمثل في عدم دخول قوات الجيش واللجان الشعبية للمدينة وبقاء مقاليد إدارة شؤون المحافظة للسلطة المحلية الحالية، على أن يتم توريد موارد المحافظة إلى بنك صنعاء المركزي وتقاسم ثروات المحافظة بالتساوي بين كافة المحافظات اليمنية، والعمل على سحب كافة القوات الأجنبية والعناصر الإرهابية من المحافظة.

وأكد المصدر، إن قوات صنعاء ممثلة بالجيش واللجان الشعبية، ألتزمت بوقف العمليات العسكرية خلال الساعات الماضية،

ووافقت على كافة ما جاء في الوساطة القبلية، إلا إن ميليشيات الإصلاح رفضت ما جاء في مقترحات الوساطة القبلية خاصة البند الذي يطالب خروج القوات الأجنبية والتعزيزات العسكرية التي قدمت من عدة محافظات، كما رفض الحزب توريد موارد المحافظة لبنك صنعاء المركزي.

وأضاف المصدر، إن ميليشيات الإصلاح اشترطت دخول قوات أممية للمحافظة للفصل بين مسلحي التحالف وقوات صنعاء، على غرار ما جرى في الساحل الغربي.

المقالة السابقةسرّك يا إبن سلمان اصبح مكشوفاً.. ماذا فعلت بخاشقجي؟
المقالة التاليةوقفات قبلية مسلحة لأبناء عنس بذمار تنديدا بالقرصنة البحرية لدول العدوان واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية