المشهد اليمني الأول

نظم أبناء ومشايخ قبائل عزلة بني حربي بمديرية أفلح الشام بحجة اليوم الأحد وقفة قبلية مسلحة تنديدا باستمرار حصار تحالف العدوان الأمريكي على الشعب اليمني أرضا وإنسانا وحجز سفن المشتقات النفطية .

وأدان المشاركون في الوقفة بحضور مشرف مربع مديريات الشرفين كميل الحاكم ومدير المديرية زيد أحمد الحاشي إستمرار العدوان والحصار وإحتجاز سفن المشتقات النفطية والغذاء والدواء.

وحملوا المجتمع الدولي مسؤولية الصمت المخزي تجاه ماترتكبه دول العدوان من إبادة جماعية بحق أبناء الشعب اليمني.. مؤكدين أن العدوان والحصار لن يثنيهم عن تحرير كل شبر من أرض الوطن مهما بلغ حجم التضحيات.

المشاركون في الوقفة أكدوا الوقوف إلى جانب أبطال الجيش واللجان الشعبية في معركة تحرير مأرب وكل شبر من أرض الوطن من دنس الغزاة والمرتزقة واستعدادهم لتقديم الغالي والنفيس في مواجهة العدوان وأدواته.

وأشار مدير المديرية زيد الحاشي إلى أن الشعب اليمني يدرك حجم المؤامرة التي تحاك ضد الوطن والعدو الحقيقي الذي يقتل اليمنيين منذ ست سنوات تحت شعارات زائفة لتبرير جرائم تحالف الشر ..

وأكد أن استمرار الحصار لن يثني اليمنيين عن التمسك بحقهم في الذود عن الوطن وأمنه واستقراره.

كما أكد تمسك أبناء عزلة بني حربي وبقية أبناء عزل المديرية بالهوية الإيمانية والثوابت والقيم والأخلاق والمبادئ النبيلة وإستعدادهم لتقديم المزيد من التضحيات دفاعا عن الأرض والسيادة الوطنية حتى تحقيق النصر وأن قيادة وأبناء المديرية مفوضين لقائد الثورة علم الهدى السيد عبدالملك الحوثي حفظه الله تفويضا مطلقا في إستخدام كل الخيارات في معركة تحرير مأرب وكل الأراضي المحتلة في الوطن وفي تنفيذ كل عمليات التوازن لردع دول تحالف العدوان الأمريكي وفي مقدمتها السعودية والإمارات حتى إيقاف عدوانهم وفك حصارهم على الوطن ..

وباركوا للقيادة الوطنية والقوة الصاروخية والطيران المسير والجيش واللجان الشعبية والشعب اليمني نجاح عملية الردع الخامسة التي نفذت ليلة أمس في العمق السعودي وكذا نجاح العمليات النوعية والعسكرية في معركة تحرير مأرب .

قبلية مسلحة لابناء أفلح الشام بحجة