المشهد اليمني الأول

أعرب عضو المجلس السياسي الاعلى محمد علي الحوثي عن الترحيب لإجراء مفاوضات في روسيا مشترطا ان تكون بين الجمهورية اليمنية ودول تحالف العدوان لإنهاء الحرب في اليمن.

وقال محمد علي الحوثي في مقابلة حصرية مع وكالة “سبوتنيك” الروسية : “نحن نرحب بأن تكون هناك جولة للتفاوض في روسيا لكن فيما بين الجمهورية اليمنية وبين دول العدوان أما الآخرين فهم تابعين لها يتحركون بتحرك تلك الدول ولا تستطيع روسيا ولا أي دولة أن تحسم المسألة ما لم يكون الحوار مباشرة ما بيننا وبين دول العدوان التي تعتدي على بلدنا وتتبنى الاستمرار في الحصار والاعتداء على بلدنا.

ودعا الحوثي روسيا إلى تفهم أن المعركة ليست معركة محلية وإنما عدوان أجنبي يستهدف بها الجمهورية اليمنية ذات السيادة والاستقلال”.

وتابع الحوثي: “إن من يعمل باستمرار على تصنيف القضية بأنها قضية محلية هم دول العدوان، السعودية وأميركا والإمارات وفرنسا وبريطانيا وغيرها من الدول التي تشارك وتستثمر في الحرب على بلدنا من خلال بيع السلاح وإيجار الأقمار الصناعية و البارجات الحربية وغيرها من الأشياء التي يستخدمونها ويأخذون مقابلها الأموال الخليجية”.