المشهد اليمني الأول

نفذت محطة البحوث الزراعية للمرتفعات الشمالية بالتعاون مع المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب يوماً حقلياً للمزارعين في مجال زراعة القمح في مديريتي الزاهر والحزم بمحافظة الجوف .

هدف اليوم الحقلي إلى تقييم الأصناف المبشرة والجيدة من القمح والتي تم زراعتها في كل من صعدة والجوف وعمران.

وأوضح مدير محطة البحوث الزراعية للمرتفعات الشمالية أحمد الجلال أن المحطة تمكنت من تطوير ثلاثة أصناف بذور قمح محسن تصل إنتاجيتها إلى أكثر من خمسة أطنان في الهكتار المربع الواحد .

وأشار إلى أن المحطة تقوم حاليا بالتعاون مع المؤسسة العامة لتنمية وإنتاج الحبوب بتنفيذ برامج وحقول ايضاحية للمزارعين بهدف نشر زراعة هذه الأصناف للاستفادة من مزاياها المتمثلة في إنتاجيتها المرتفعة ومبكرة النضج وجودتها.

ولفت الجلال إلى أن برنامج المحطة في هذا الجانب يستهدف مكاثرة تلك الأصناف للإسهام في رفع إنتاجية الوحدة الواحدة من محاصيل الحبوب والعمل على زيادة لإنتاجيتها وصولاً إلى الاكتفاء الذاتي.

من جانبه أكد الباحث في المحطة الدكتور عبد الواحد سيف أن تطوير وإكثار هذه الأصناف المحسنة من القمح ستساعد على رفع الإنتاجية، مشيراً إلى أهمية الاتجاه لمكاثرة هذه الأصناف.

وأوضح أنه سيتم إكثار بذور هذه الأصناف كمرحلة أولى وبعدها سيتم نشر زراعتها في أوساط المزارعين .

ولفت إلى أنه خلال فعالية اليوم الحقلي تم تقييم الأصناف المزروعة من القمح بمشاركة المزارعين ومختصين من مؤسستي إكثار البذور وتنمية وإنتاج الحبوب وكلية الزراعة بجامعة صنعاء ومكتب الزراعة والري بالمحافظة.

حضر اليوم الحقلي عدد من الباحثين والأكاديميين والمهندسين.

المقالة السابقةعقب كشف تقرير خاشقجي.. عائلات ضحايا 11 سبتمبر تضغط للكشف عن دور السعودية في الهجمات
المقالة التاليةشرعية الإخوان تحتمي بالقضاء الفاسد لتمرير جرائمها بالجنوب