المشهد اليمني الأول

قال الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال اتصال هاتفي مع نظيره الفرنسي ايمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، لا يمكن بتاتا إعادة التفاوض بشأن الاتفاق النووي والسبيل الوحيد للحفاظ على الاتفاق وإحيائه هو الغاء الحظر المفروض من قبل الجانب الأمريكي.

ونقلت وكالة تسنيم الدولية للأنباء عن روحاني، قوله: إن الطريق الوحيد للحفاظ على الاتفاق النووي هو إلغاء الحظر الأمريكي المفروض على البلاد.

واعتبر أن الاتفاق النووي هو اتفاق دولي متعدد الأطراف مع أطراف محددة تم اقراره بموجب قرار مجلس الأمن رقم 2231.

واكد روحاني أن ضياع فرص الحفاظ على الاتفاق النووي واحياؤه يمكن أن يجعل الوضع أكثر صعوبة.

وأضاف: إن تقليص الالتزامات على مراحل من جانب إيران كان بسبب انسحاب امريكا من الاتفاق النووي وعجز الدول الأوروبية الثلاث عن الوفاء بالتزامات الاتفاق النووي، والتي يمكن إعادتها فور التحقيق من الوفاء بالتعهدات من قبل الطرف الاخر.

كما اعتبر إلغاء التطبيق الطوعي للبروتوكول الإضافي من قبل إيران بأنه يأتي في إطار القانون الذي أقره مجلس الشورى الاسلامي قائلاً: “تعاوننا مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية مازال متواصلا ونحن لم ننسحب أبدا من الاتفاق النووي”.

وأكد الرئيس الايراني أن أي اجراء أو موقف غير بناء في مجلس الحكام يمكن أن يؤدي إلى تحديات جديدة ويعقد الوضع الحالي.

من جانبه اعتبر الرئيس الفرنسي في هذا الاتصال الهاتفي الحفاظ على الاتفاق النووي بأنه ضرورة للمجتمع الدولي.. مؤكدا على ضرورة مواصلة الحوار لعودة جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لالتزاماتهم بشأن الاتفاق النووي.

وشدد ماكرون على تحرك الطرفين لاتخاذ الخطوات الأولى قائلاً: “ان أوروبا مستعدة لبذل المزيد من الجهود خلال الأسابيع المقبلة لإحياء الاتفاق النووي”.

المقالة السابقةإذاعة سام : أكثر من 30 مليون ريال حصيلة المرحلة الـ 13 من حملة الإنفاق الشعبية “حيّ على خير اليمن”
المقالة التاليةمحمد علي الحوثي: معركة مأرب ليست بالجديدة فهي ساحة حرب ومن قادها وتحرك فيها منذ اليوم الأول هم الإماراتيون والسعوديون والأمريكيون