المشهد اليمني الأول

سيّر أبناء مديرية النادرة بمحافظة إب اليوم الأربعاء ، قافلة مالية وعينية كبرى دعماً وإسنادا لأبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات.

واحتوت القافلة على مبلغ مالي يزيد عن 60 مليون ريال والعشرات من السيارات المحملة بالمواد الغذائية والمواشي.

ونظم أبناء النادرة نكفاً قبلياً بالتزامن مع تسيير القافلة، تنديدا بالصمت الدولي واستمرار الحصار الخانق علي اليمن.

وندد المشاركون في النكف بحضور نائب وزير الأشغال العامة والطرق محمد الذاري بالتواطؤ الدولي مع جرائم العدوان وحصاره الخانق والقرصنة البحرية واستمرار احتجاز سفن المشتقات النفطية.

من جانبه أشاد المشرف العام يحيى اليوسفي ووكيل أول المحافظة عبدالحميد الشاهري، بحضور الوكيل جمال الحميري بالسخاء الكبير لأبناء المديرية وتجسيدهم معاني الثبات والصمود والبذل والعطاء في سبيل الدفاع عن الوطن.

وأشارا إلى أن هذه القافلة الكبيرة تعد رسالة واضحة وانتصاراً للإرادة اليمنية الأصيلة وتلاحم أبناء الوطن ودعمهم لأبطال الجيش واللجان الشعبية، في مختلف الجبهات.

بدوره أشاد مدير المديرية عبدالجليل الشامي بتفاعل أبناء النادرة في تجهيز القافلة التي تعد تعبيراً رمزياً عن الوفاء لتضحيات وبطولات المرابطين في جبهات الدفاع عن الوطن.

فيما أكد بيان النكف أن أبناء اليمن لن ينخدعوا بدعاوى السلام الأمريكي الكاذب بينما يتواصل الحصار الخانق، مشيرين إلى استمرار التحشيد للجبهات ومساندة أبطال الجيش واللجان الشعبية حتى تحقيق النصر.

ودعا المشاركون المغرر بهم إلى العودة إلى صف الوطن والاستفادة من قرار العفو العام.

حضر الوقفة مشرف المديرية عمر جابر.

المقال السابقعملية توازن الردع.. استجابة لمطلب الشعب
المقال التاليمحمد البخيتي: لم يعد للشعب خيار لكسر الحصار سواء التحشيد للجبهات وتحرير مأرب