المشهد اليمني الأول

حطت طائرة البابا فرنسيس، اليوم، في مطار بغداد، في بداية زيارة تاريخية هي الأولى لحبر أعظم إلى العراق، حاملاً رسالة تضامن إلى إحدى أكثر المجموعات المسيحية تجذّراً في التاريخ في المنطقة، والتي عانت لعقود ظلماً واضطهادات، وساعياً إلى تعزيز تواصله مع المسلمين.

استقبل الرئيس العراقي برهم صالح بابا روما فرنسيس في قصر بغداد التي كان وصلها في وقت سابق اليوم في زيارة تستمر اربعة ايام.

هذا ويلتقي بابا الفاتيكان مع السلطات والمجتمع المدني والهيئات الدبلوماسية في قاعة القصر الجمهوري ب‍بغداد.

وبعدها سيكون له لقاء مع الأساقفة والكهنة والمدرسين في كاتدرائية “سيدة النجاة” للسريان الكاثوليك في بغداد.

كان وصل بابا الفاتيكان مطار بغداد وكان في استقباله رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.بعدها توجه في موكب رسمي الى قصر بغداد حيث استقبل باحتفال وبحضور شخصيات سياسية ودينية.

وسيلتقي البابا بالمرجعِ الديني ايةِ الله العظمى السيد علي السيستاني في النجفِ الاشرف، وسيُقيم قُداساً في اربيل يومَ الاحد بحضورِ نحوِ اربعةِ الافِ شخص.

وكان البابا فرنسيس قال أمس الخميس عبر “تويتر” باللغة العربية: “غداً سأتوجّه إلى العراق في رحلة حج لمدة 3 أيام. لقد كنت أرغب منذ فترة طويلة في لقاء هذا الشعب الذين عانى كثيرًا. أسألكم أن ترافقوا هذه الزيارة الرسولية بالصلاة لكي تتم بأفضل طريقة ممكنة وتحمل الثمار المرجوة”.

ومن المقرر أن يزور البابا فرنسيس العاصمة بغداد، ثم محافظة النجف للقاء المرجع الديني الأعلى في العراق، آية الله السيد، علي السيستاني، وكذلك سيزور محافظات أربيل ونينوى، ومدينة أور التاريخية في محافظة ذي قار بجنوب العراق، حيث مقام النبي إبراهيم (ع).

وقال وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين إن العاصمة بغداد مهيأة للسلام على قداسة البابا فرانسيس والترحيب بقدومه، مضيفا تحمل زيارة قداسته رسالة السلام والتسامح والتعايش ونبذ العنف، مضيفا وفي هذا البلد والمنطقة بحاجة الى هذه الرسائل والالتزام بهذه المفاهيم الانسانية النبيلة”.

161494936893722700

161494938653067300 1

161494944097649100

161494941262891900