المشهد اليمني الأول

اكدت مصادر عسكرية خاصة أن عدد عمليات القوات المسلحة اليمنية على شركة ‎أرامكو السعودية بلغت ‏19 عملية منذ بدء العدوان وحتى يوم أمس.

وقد تدرجت هذه العمليات من المناطق الحدودية في نجران وجيزان وعسير.

وقد نفذت اولى الضربات بصواريخ الكاتيوشا على خزانات الشركة في مدينة نجران بعد عام وثلاثة اشهر منذ بدء العدوان.

بعدها دخلت الصواريخ الباليستية على خط الاستهداف منفذة عشر عمليات بصواريخ متوسطة المدى من نوع بدر 1.

وتوزعت هذه العمليات على خارطة الاهداف على مواقع الشركة وخزاناتها في نجران وجيزان وعسير ..

ليدخل بعد ذلك سلاح الجو المسير في ابريل من العام 2018 على خط الاستهداف منفذا اول عملية على فرع شركة ارامكو وذلك في جيزان بطائرة نوع قاصف.

امتدت جغرافيا استهداف الشركة لتصل الى الرياض بطائرة من نوع صماد في المرة الاولى في شهر يوليو 2018 وذلك على مصفات الشركة في عاصمة السعودية.

ودخلت بعد ذلك خزانات الشركة عمليات استراتيجية ومشتركة معا ابتداء من عملية التاسع من رمضان والتي استهدفت مخطتي الضخ البترولية في الدوادني وعفيف في الخط الانبوبي الذي يربط التنورة في اقصى الشرق بين راس وينبع في اقصى الغرب.

بعدها تم تدشين عنلية توازن الردع ونفذت 3 من من اصل 5 عمليات على اهم مواقع الشركة استهدفت حقل الشيبة النفطي وذلك على الحدود السعودية مع الامارات وصولا الى اقصى نقطة شرق للمملكة.

وفي عملية 14 من سبتمبر على حقلي بقبق وخريص وصولا الى اقصى الغرب مستهدفة شركة ارامكو في مدينة ينبع المطلة على البحر الاحمر.. انتقلت العملية الى العاصمة الاقتصاذية للمملكة حيث نفذت عمليتان على محطة توزيع ارامكو بصاروخ نوع قدس 2 الذي ازيح عنه الستار في الضربة السابقة

‏وهكذا ستبقى ارامكو تحت رحمة النيران اليمنية مادام الحصار والعدوان الامريكي مستمر .

فيديو |