المشهد اليمني الأول

وارتفع سعر البترول في عقود برنت تسليم مايو 71.38 دولار للبرميل في التعاملات الآسيوية المبكرة، وهو أعلى مستوى منذ 8 يناير 2020، وسجلت 70.96 دولار للبرميل، مرتفعة 1.60 دولار بما يعادل 2.3%.

وصعد سعر البترول بالنسبة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي تسليم أبريل 1.47 دولار أو 2.2% مسجلا 67.56 دولار، ولامس عقد أقرب استحقاق 67.98 دولار في وقت سابق، أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018.

ووفق وكالة “رويترز” قال المحللون لدى آي.ان.جي في تقرير “نتوقع المزيد من الصعود في السوق على المدى القصير، لاسيما أن من المرجح أن تحتاج السوق الآن إلى تسعير علاوة مخاطر مع تزايد وتيرة الهجمات،” مشيرين إلى أن هذا هو الهجوم الثاني في أسبوع عقب هجوم استهدف جدة في الرابع من مارس.

وكانت القوات المسلحة اليمنية أعلنت مساء الأحد تنفيذ “عملية توازن الردع السادسة” التي استهداف مقر شركة أرامكو في ميناء راس التنورة النفطي شرق السعودية بالإضافة إلى وقصف جوي وصاروخي لأهداف سعودية اقتصادية وعسكرية، ردا على استمرار العدوان والحصار السعودي الأمريكي على الشعب اليمني منذ ست سنوات.

وأقر النظام السعودي بتعرض الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة في المنطقة الشرقية لهجوم بطائرة مسيرة، مستجديا دعم العالم للمملكة في حفظ ما سماه أمن امدادات الطاقة العالمي.

يذكر أن ميناء رأس تنورة، هو ميناء نفطي حيوي يقع في الجهة الشمالية الشرقية لمدينة القطيف، يعتبر أكبر ميناء لشحن النفط في العالم، يشحن منه أكثر من 90% من صادرات السعودية من الزيت الخام والمنتجات المكررة.

المصدر: رويترز + المسيرة نت