المشهد اليمني الأول

عقد ، اليوم الاثنين، اجتماع موسع لمشايخ ووجهاء محافظة ريمة مع رئاسة هيئتي الاستخبارات العسكرية وشئون القبائل وجهاز الأمن والمخابرات لمناقشة آلية التواصل مع بقية المخدوعين في صف العدوان.

وفي الاجتماع أوضح محافظ ريمة فارس الحباري أن الاجتماع يعد مباركة لعملية توازن الردع السادسة وأهل ريمة على أتم الاستعداد لدعم الجبهات بالأموال والرجال.

من جانبه دعا رئيس هيئة شئون القبائل حنين قطينة ، المشايخ في ريمة إلى التواصل مع من تبقى من المخدوعين في مارب لإعادتهم إلى الصواب ولهم الأمن والأمان حرصا عليهم وليس ضعفا في مواجهتهم.

وألقى الشيخ عنان شايع كلمة مشايخ ووجهاء ريمة أكد فيها أن أبناء ريمة في أتم الجهوزية للوقوف مع الشعب اليمني في مواجهة العدوان، مشيرا إلى أن عملية التواصل مع المخدوعين من أبناء ريمة قد بدأت وهناك من لبى وننصح المتبقين أن يسارعوا بالعودة وأن لا يظلوا مداسا تحت أقدام العدوان.

وفي الاجتماع خاطب اللواء عبدالله الحاكم رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية مشايخ ريمة قائلا: اللقاء معكم اليوم يجسد حالة اللُحمة والتكامل في مواجهة العدوان .. موضحا أن تفعيل الجانب المجتمعي في عملية دحر الغزاة من مأرب والتواصل مع بقية المخدوعين هناك مسئولية الجميع لإعطائهم الثقة والطمأنينة.

وأكد أن التسارع الحاصل في معركة تحرير مارب يتطلب جهداً مضاعفاً في عملية التواصل ببقية المخدوعين قبل أن يصبحوا ضحايا.. موضحا أن على المشايخ والوجهاء تكثيف الجهود واستخدام كل السبل في التواصل مع بقية المخدوعين تقديماً للحجة وبياضاً للوجه.

وأضاف اللوا الحاكم: بعد مد اليد وفتح الصدر لانتشال المخدوعين من وحل قوى الشر من يرفض عليه تحمل التبعات والإجراءات الصارمة، مضيفا ” نتمنى ان يتصدر الغزاة صفوف القتال لمواجهتنا لكنهم يحرصون على الزج بالمخدوعين ليقتلوا بدلاً عنهم”.

photo ٢٠٢١ ٠٣ ٠٨ ١٧ ٢٧ ٤٥ 750x430 1 photo ٢٠٢١ ٠٣ ٠٨ ١٧ ٢٧ ٤٣ 750x430 1 photo ٢٠٢١ ٠٣ ٠٨ ١٧ ٢٧ ٤٠ 750x430 1 photo ٢٠٢١ ٠٣ ٠٨ ١٧ ٢٧ ٣٨ 750x430 1 photo ٢٠٢١ ٠٣ ٠٨ ١٧ ٢٧ ٣٧ 750x430 1