المشهد اليمني الأول

تواصل الإمارات عبر ميليشياتها منع حزب الإصلاح الإخواني من تغيير معادلات ميدانية من شأنها الإطاحة بالنفوذ الإماراتي سيما في سواحل وموانئ الجمهورية اليمنية المحتلة.

حيث تعرض مرتزقة حزب الإصـلاح لمذبحة مروعة بهجوم جوي إماراتي مفاجئ على تجمعاتهم في إحدى مدارس منطقة الكدحة بمديرية المعافر في محافظة تعز.

وأكدت مصادر مطلعة مقتل وإصابة عدد كبير من مرتزقة حزب الإصـلاح أثناء تجمعهم في مدرسة طارق بن زياد في منطقة الكدحة عصر اليوم الأحد بغارة إماراتية.

ولفتت المصادر إلى تمكن طارق عفاش من إستدراج مجاميع حزب الإصـلاح في الكدحة إلى المدرسة وبعض مناطق، قبل أن تكمل الإمارات العملية بغارة جوية أوقعت عدد كبير من مقاتلي الإخوان بين قتلى وجرحى.

منع حزب الإصلاح من الإضرار بنفوذ الإمارات

وأشارت المصادر إلى عزم الإمارات منع حزب الإصلاح من تغيير أي معادلات على الأرض من شأنها الإطاحة بالنفوذ الإماراتي سيما في سواحل وموانئ الجمهورية اليمنية المحتلة.

وتسعى ميليشيات حزب الإصلاح لتخفيف الضغط على جبهات مأرب بفتح جبهات جديدة في تعز، إلا أن معلومات أكدت تركيز حزب الإصلاح على تحجيم سيطرة الميليشيات الموالية للإمارات في الساحل الغربي والسيطرة على ميناء المخا الواقع تحت السيطرة الإماراتية منذ العام 2017م وذلك بعد توجيهه تهديدات ضمنية إلى قوات هادي في الساحل الغربي وتحذيره من مؤامرة تدعمها الإمارات لفصل مديريات تعز الغربية وتشكيل حزام أمني.

ضربات متتالية للإخوان

وكان قد تمكن المرتزق طارق عفاش من توجيه ضربات متعددة لحزب الإصـلاح في تعز مستفيداً من معارك ارتباك وتشتت حزب الإصلاح في عدد من الجبهات.

وكانت قد أفادت مصادر موالية للعدوان الأسبوع الفائت عن تعرض معسكر العفا في الأصابح قرب مدينة التربة لهجوم جوي من طيران مسير تابع للقوات الإماراتية.