المشهد اليمني الأول

عثرت قوى الاحتلال السعودي أمس الأربعاء 17مارس 2021م، على جثة ضابط سعودي برتبة نقيب مقطوعة الراس شرق خط العبر الرابط بين مأرب وحضرموت.

ويأتي ذلك ضمن الصراعات الدموية بين ماتسمى القوات الموالية لتحالف العدوان وكان الناشط الشبواني حمد قد ذكر في صفحته على الفيسبوك يوم الثلاثاء بانه تم اختطاف ضابط سعودي برتبة نقيب يعمل بغرفة العمليات الحربية التابعه لتحالف العدوان بمدينة مارب.

واضاف الشبواني باستدراج النقيب السعودي الى فندق بلقيس عبر ضابط مرتزق يدعى العقيد عمر صالح الجرادي مقابل مبلغ 200الف ريال سعودي وان خلية تتبع القاعدة هي المسؤوله ولم يمضي يوم واحد حتى عثر على السعودي مفصول الرأس عن الجسد كمؤشر بان القاعدة هي من تقوم بقطع الرؤوس.

وقد سبق لمسلحين وان اختطفوا ضباط من قوى الاحتلال السعودي من احد المعسكرات بمارب ومطالبتهم بمبالغ ماليه مقابل اطلاق سراحهم وقد عمل علي محسن الاحمر بدور الوسيط.. وتحسبهم جميعا وقلوبهم شتى.

العثور على جثة ضابط سعودي مقطوعة الرأس بعد اختطافه من فندق بلقيس مأرب