المشهد اليمني الأول

قدّم أبناء مديرية كتاف والبقع بمحافظة صعدة اليوم قافلة “الفتح المبين” دعماً وإسناداً للمرابطين في الجبهات بمرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي. وأكد أبناء كتاف والبقع خلال تقدّيم القافلة التي احتوت على مبالغ مالية ومستلزمات طبية ورؤوس أغنام وجمال، الاستمرار في الصمود والثبات للدفاع عن الوطن الأرض والعرض والسيادة الوطنية.

وأعلنوا في وقفة احتجاجية، أن الشعب اليمني مستمر في صموده وثباته وقادر على تقديم قوافل العطاء والمدد للمرابطين في الجبهات. ودعوا المغرر بهم العودة إلى جادة الصواب وصف الوطن بالاستفادة من قرار العفو العام، لنيل شرف الدفاع عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

المقالة السابقةالجنبية اليمنية.. تأريخها واستخداماتها ولماذا كانت مرعبة للغزاة في القرن التاسع عشر؟
المقالة التاليةعطوان: الأسباب الأربعة التي تجعل الهُجوم الأخير بالمُسيّرات الحوثيّة على مُنشآت “أرامكو” في الرياض تختلف كثيرًا عن سابقاتها؟