المشهد اليمني الأول

أعلن تنظيم “داعش” الإرهابي، اليوم الأحد، مسؤوليته عن هجوم يوم الاثنين الماضي الذي أسفر عن مقتل أفراد من الجيش المالي. وكانت هيئة أركان الجيش في مالي أعلنت الاثنين مقتل 33 من جنودها بهجوم شنه مسلحون على موقع للجيش بضواحي مدينة تيسي على حدود مالي مع النيجر وبوركينا فاسو.

وقال الجيش: “أسفر هجوم شنه إرهابيون على موقع في منطقة مدينة تيسي في إقليم غاو يوم 15 مارس، عن مقتل 33 من أفراد القوات المسلحة الوطنية، إضافة إلى إصابة 14 آخرين بجروح”.

وأضاف أن خسائر الإرهابيين بلغت “20 قتيلا تم العثور على جثثهم في ساحة المعركة”.

المقالة السابقةالمرتضى: النظام السعودي رفض 10عمليات تبادل لأكثر من 500 أسير يمني
المقالة التاليةعملية السادس من شعبان.. بدء انطلاقة عام موجع لعمق عاصمة التحالف