المشهد اليمني الأول

كشف مهندسوا برنامج التعامل مع الالغام نوع القنبلة التي استخدمها طيران العدوان السعودي الامريكي في قصف لصوامع ومطاحن الغلال للشركة اليمنية الدولية للصناعات الغذائية بالصليف يوم 21-03-2021. وقال البرنامج ‏‏من خلال المشاركة ضمن الفريق الذي تفقد اثار القصف لصوامع ومطاحن الغلال للشركة من قبل ‎@UN_Hudaydah فقد تم تحديد نواع احد الاسلحة المستخدمة في القصف.

‏واضاف بانه من خلال الاجزاء المتبقية. للصاروخ الذي انفجر في الشركة فقد اتضح انه صاروخ GBU_39 (Small Diameter Bomb) وهي قنبلة صغيرة القطر أو ما يعرف اختصارا بـ إس دي بي أو جي بي يو-39 وهي قنبلة منزلقة موجهة. بدقة، زنة 110كيلوغرام.

واكد ان الهدف من صنعها هو توفير القدرة للطائرات على حمل أكبر عددمن القنابل مشيرا الى ان هذه القنابل ‏من صنع شركة بوينغ للدفاع والفضاء والأمن الامريكية. واوضح ان القنبلة تعرف انها ذات الاثار المحدودة او الامنة حيث تم استخدامها في قصف اسطبلات الخيول في 30مارس 2020 والتي ابكت ملايين اليمنيبن وايضا في يوم الجمعة 72نوفمبر من نفس العام في استهداف اسطبلات الخيول نفسها.

واشارت الى ان نفس النوع ‏نفس النوع الذي تم استخدامه في قصف اسطبلات الخيول في مارس ونوفمبر 2020 وقد وافقت البنتاغون علي بيع ثلاثة الف منها الي السعودية نهاية العام الماضي.

و‏استخدم في صعدةوالعاصمةصنعاءوعددمن المناطق من بدايةالعدوان والي الان كان الاستخدام الاخير في قصف اسطبلات الخيول يوم الجمعة 27 نوفمبر 2020 بقصد الحاق اكبرضرر بالمنشآت ومناطق المدنيين المستهدف وتدميرهامن خلال استخدم الصواريخ الموجهة والامريكية GBU_39 والبريطاني استورم شادو.

المقالة السابقةالدفاعات الجوية اليمنية.. “سماء اليمن ليست للنزهة” تحريم الأجواء على طائرات متنوعة الأنواع والطرازات أمريكية وصينية وتركية وألمانية وبريطانية
المقالة التاليةوزارة الداخلية: السعودية جندت 3 آلاف مجرم لتهريب المخدرات إلى اليمن