المشهد اليمني الأول

علقت السلطات الإيرانية، لأول مرة، أمس الثلاثاء، على التقارير التي تحدثت عن مخطط اغتيال نائب قائد فيلق القدس، في الحرس الثوري الإيراني للشؤون الاقتصادية، رستم قاسمي، على يد إسرائيل.

ونقلت وكالة أنباء التلفزيون الإيراني، عن مصدر مطلع، نفيه صحة هذا النبأ، قائلا: “إن المعلومات التي تحدثت عن وجود مخطط لجهاز الاستخبارات الإسرائيلي الموساد، لاغتيال نائب قائد فيلق القدس للشؤون الاقتصادية، رستم قاسمي في لبنان غير صحيحة”، مضيفًا أن “قاسمي بصحة جيدة”.

وأشار المصدر الإيـراني إلى أنه “قبل ساعات قليلة، انتشرت شائعات في الفضاء الإلكتروني عن اغتيال رستم قاسمي، وزير النفط السابق في لبنان، على يد الموساد لكن الاغتيال لم يكلل بالنجاح”، منوها إلى أنه “بعد المتابعة تأكد لنا عدم صحة ما تم ذكره”.

وسبق أن تناقلت بعض وسائل الإعلام وحسابات في مواقع التواصل الاجتماعي تقارير تحدثت عن اغتيال رستم قاسمي، الذي شغل منصب وزير النفط في حكومة الرئيس الايراني السابق محمود أحمدي نجاد، على يد عناصر في هيئة الاستخبارات والمهمات الخاصة “الموساد” في لبنان.

ويقود فيلق القدس، الذراع الخارجية للحرس الثوري الإيراني، الجنرال إسماعيل قاآني خلفًا للقائد السابق الجنرال قاسم سليماني الذي جرى اغتياله بطائرة أمريكية مسيرة، مطلع يناير/ كانون الثاني 2020، عقب وصوله إلى مطار بغداد الدولي قادما من دمشق.

المقالة السابقةصنعاء.. وقفة وقافلة للمرابطين في الجبهات من مستشفى فلسطين
المقالة التاليةمشاهد ثوران بركان فاغرادالسفيال في أيسلندا