المشهد اليمني الأول

أعلن عضو المجلس السياسي الأعلى، محمد علي الحوثي، اليوم الأربعاء، عدم تلقي الجماعة أي مبادرة رسمية من قبل السعودية، وأن ما تم هو عبارة عن دعوة إعلامية فقط، متهما المملكة بعدم الجدية في وقف الحرب على اليمن.

وقال الحوثي في مقابلة خاصة مع وكالة “سبوتنيك”: “أولا لم تسلم إلينا أي مبادرة رسمية وإنما تم ذلك من خلال إعلان في الإعلام فقط. فلو كان هناك جدية في الموضوع لتم إرسالها قبلا، والحديث حولها، وأيضا الحديث عن مسألة ما ستعلن عنه المبادرة، حتى يكون هناك موافقة من الأطراف لو أرادت أن تكون هذه المبادرة هي مبادرة حقيقية، لكن طرحها للإعلام دون أن نبلغ رسميا بها، فهذا الأمر يوحي بأن هناك عدم جدية من قِبل السعوديين في أن يتوقفوا هم عما يقومون به من عدوان على بلدنا”.

وأضاف الحوثي قائلا:”كان من المفترض أن تسلّم رسميا إلينا إن كانوا يريدون أن يقدموا أي مبادرة سواء مبادرة باعتبار أنهم ينظروا إليها داخليا أو خارجيا، وبعد ذلك ينتظروا الرد من قِبلنا”، مشيرا إلى أن ما قدم من قبل السعودية إنما ” قُدِم للإعلام ولم يقدم إلينا رسميا على الإطلاق، ولو كانوا يريدون أن يقدموا شيئا حقيقيا للجمهورية اليمنية لقدموه رسميا قبل الإعلان عنه وتم النقاش معهم قبل ذلك”.

وتابع “نحن مع إيقاف إطلاق النار وإيقاف العدوان وفك الحصار، ولكن ليس إعلاميا، نحن نريد أن تكون هناك مواقف عملية”.

المقالة السابقةانجازات وزارة الداخلية خلال 6 سنوات من الصمود في وجه العدوان
المقالة التاليةعاجل.. ترقبوا مشاهد نوعية للحظة رصد وإسقاط طائرة MQ9 الأمريكية في مأرب