المشهد اليمني الأول

ارتفعت أسعار النفط العالمية بشكل قوي، خلال تعاملات اليوم الأربعاء، بعد جنوح سفينة عملاقة في قناة السويس، وسط مخاوف من أن يتسبب الحادث في تعطل جزء كبير من تدفقات الخام إلى الدول. كما زادت أسعار الخام بعدما أظهرت بيانات حكومية ارتفاع المخزونات الأمريكية من الخام والمواد المكررة، مما يشير إلى أن مصافي التكرير الأمريكية تتعافى في الغالب من الموجة الباردة التي ضربت ولاية تكساس في فبراير/ شباط، بحسب وكالة “رويترز”.

وحتى كتابة هذه السطور، بلغت مكاسب النفط خلال جلسة اليوم نسبة 6%، لتسجل عقود خام “برنت” تسليم شهر مايو/ أيار 64.44 دولار للبرميل، وتبلغ عقود خام “نايمكس” الأمريكي لنفس الشهر 61.24 دولار للبرميل، وفقا لبيانات “بلومبيرغ”.

بالأمس، انخفضت أسعار الخامين بنسبة 5.9% و6.2% على التوالي، وسط مخاوف من موجة انتشار ثالثة للوباء، وتزامنا مع ارتفاع قيمة الدولار الأمريكي. وجنحت سفينة حاويات عملاقة في الممر الملاحي لقناة السويس، ما أدى إلى لتوقف المرور في القناة، وتحاول هيئة قناة السويس تعويم السفينة لاستئناف الحركة الطبيعية في القناة.

وقالت هيئة قناة السويس في بيان صباح اليوم إن الحادث يعود بشكل أساسي إلى انعدام الرؤية الناتجة عن سوء الأحوال الجوية نظرا لمرور البلاد بعاصفة ترابية، بلغت معها سرعة الرياح 40 عقدة، مما أدى إلى فقدان القدرة على توجيه السفينة ومن ثم جنوحها.

بحسب بيان هيئة قناة السويس، يبلغ طول السفينة الجانحة 400 متر، وعرضها 59 مترا، فيما تبلغ حمولتها الإجمالية 224 ألف طن. فيما قالت شركة عالمية لتحليلات النفط، الأربعاء، إن 10 ناقلات نفط تحمل نحو 13 مليون برميل من الخام قد تتأثر بتعطل حركة المرور في قناة السويس، من جراء جنوح سفينة عملاقة في الممر المائي.

من جانبه، نفى وزير البترول المصري الأسبق، أسامة كمال، أن يكون ارتفاع أسعار البترول اليوم قد جاء بسبب توقف حركة الملاحة في قناة السويس، مشيرا إلى زيادة الطلب على الطاقة في العالم.

المقالة السابقةمحمد عبد السلام: عدم إحراز تقدم في الملف السياسي هو الفشل العسكري للعدوان ومحاولته تعويض فشله العسكري بفرض حلول سياسية
المقالة التاليةاستعادة النيابة العامة 34 مليار و522 مليون و38 ألف ريال و78 مليون و235 ألف دولار من الأموال العامة