المشهد اليمني الأول

شهدت العاصمة صنعاء، عصر اليوم الجمعة، ومختلف المحافظات اليمنية مسيرات جماهيرية كبرى في الذكرى السنوية السادسة للصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي الإماراتي.

وأكد المشاركون في مسيرات العاصمة صنعاء أن اليمن أقوى وأكثر تماسكا وحماسا في مواصلة مسيرة التحرر ورفض الهيمنة ، وأن على تحالف العدوان تحمل التبعات المترتبة على استمراره في عدواه وحصاره ، فالشعب اليمني ماض قدما لتأديب العدو وتسديد الضربات الموجعة في عقر داره.. مشددين أن حالة النفير ستبقى قائمة ومستمرة حتى تحرير كل شبر في أرض الوطن.

وأعلن المشاركون تأييدهم للعمليات التي تنفذها القوات المسلحة في عمق قوى العدوان وفي معسكراته وتجمعات مرتزقته في الداخل.. مؤكدين دعم الخيارات الاستراتيجية بكل غال ونفيس.

حشود صعدة الغفيرة: الصمود خيارنا المبدئي والإنساني والأخلاقي والإيماني، وهو خيار مشروع لا نقاش فيه

وفي محافظة صعدة ، خرجت مسيرة جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود، بالتزامن مع خروج مسيرتين ضمت أبناء – حيدان – رازح. ثمنوا فيها صمود شعبنا اليمني وثباته الذي شهد له العالم، مؤكدين أن الصمود خيارنا المبدئي والإنساني والأخلاقي والإيماني، وهو خيار مشروع لا نقاش فيه.

وجاء في بيان مسيرة صعدة: لا أفق لتحالف العدوان إلا المزيد من الفشل والإجرام، وكلما طال العدوان ازددنا ثباتا وصمودا واستعدادا للتضحية. مؤكداً تمسكنا بمواقفنا المبدئية الإيمانية تجاه قضايا أمتنا وفي مقدمتها القضية الفلسطينية ونعلن استنكارنا ورفضنا العمالة والموالاة للعدو الإسرائيلي تحت مسمى التطبيع.

أبناء الحديدة في مسيرتهم الجماهيرية نؤكد المضي مع القيادة الثورية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً

هذا وأكد القائم بأعمال المحافظ محمد عياش قحيم في مسيرة جماهيرية حاشدة وفعالية خطابية، بمحافظة الحديدة بيوم الصمود الوطني وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجه العدوان، المضي مع القيادة الثورية في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته التي تستهدف اليمن أرضاً وإنساناً.

وبارك المشاركون النجاحات التي تحققت على الأصعدة العسكرية والاقتصادية والسياسية وضربات القوة الصاروخية وسلاح الجو المسير في العمق السعودي. مشيرين إلى أنه رغم حرص العدوان على إعاقة مسيرات اليوم الوطني باحتجاز سفن المشتقات النفطية، مضى أبناء اليمن ومنهم أبناء الحديدة للاحتفاء بهذه الذكرى بساحتين نظرا للحشود الكبيرة التي لم تتسع لهم الساحة المخصصة للفعالية.

وأشاروا إلى أن الشعب اليمني استطاع في ست سنوات في ظل القيادة الثورية الحكيمة ممثلة بالسيد عبدالملك بدر الدين الحوثي، أن يسطر الملاحم البطولية في صد المخططات والأجندات والمؤامرات التي كانت تحاول الماسونية العالمية تمريرها عبر بوابة اليمن.

واعتبروا اليوم الوطني للصمود نقطة انطلاق لتحقيق أهداف ثورة 21 سبتمبر وبناء الدولة اليمنية الحديثة .. مجددين الدعوة لأبناء الشعب اليمني لتقديم المزيد من الدعم ورفد الجبهات بالمال والرجال والعتاد دفاعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

لانقبل بأي حل سياسي، لا يبدأ ببوابة وقف العدوان ورفع الحصار

وحث المشاركون المغرر بهم على الاستفادة من قرار العفو العام بالعودة إلى جادة الصواب وصف الوطن الذي يتسع للجميع .. مؤكدين الرفض القاطع لأي محاولة تقسيم اليمن تحت أي مسمى. مضيفين “أي حل سياسي، لا يبدأ ببوابة وقف العدوان ورفع الحصار، فهو حل جزئي لا يمكن من خلاله تحقيق السلام الشامل في اليمن والمنطقة”.

وأكد بيان صادر عن المسيرة والفعالية أن العدوان خطيئة كبرى ارتكبها التحالف الأمريكي السعودي وباستمرار العدوان تقع دول البغي في خطيئة أكبر، وتدفع بالمواجهة إلى مستويات خطرة من التصعيد وعليهم تحمل ما ستؤول إليه العواقب.

كما أكد البيان أن اليمنيين قادمون في العام السابع ومتقدمون بإنجازات وانتصارات، وفي ذات الوقت ينشدون السلام الحقيقي الذي يضمن سيادة اليمن وأمنه واستقراره .. داعياً دول العدوان إلى إيقاف عدوانها ورفع الحصار بشكل كامل وشامل

جماهير ريمة: استمرار العدوان وحربه الاقتصادية المتصاعدة لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله

شهدت محافظة ريمة اليوم مسيرة جماهرية حاشدة وفعالية خطابية، لإحياء ذكرى مرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان وتدشيناً للعام السابع. استنكروا فيها استمرار العدوان الأمريكي السعودي والحصار على الشعب اليمني منذ ست سنوات، مؤكدين أن استمرار العدوان وحربه الاقتصادية المتصاعدة لن يثني الشعب اليمني عن مواصلة الدفاع عن الوطن وسيادته واستقلاله.

وأشاروا إلى أن الشعب اليمني الصامد لن يستكين ولن يخضع لقوى الاستكبار مهما بلغت التضحيات وسيظل مدافعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله.

واستنكر بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية تواطؤ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي والصمت المعيب إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم وانتهاكات وحصار منذ ست سنوات. داعياً المنظمات الحقوقية والإنسانية إلى الاضطلاع بدورها في الضغط على دول العدوان لإيقاف عدوانها ورفع الحصار والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية.

مسيرات تعز تؤكد الاستمرار في الصمود والثبات حتى نيل الحرية والاستقلال

احتشدت الجماهير الغفيرة ، اليوم الجمعة، إلى ساحات الاحتفال بمحافظة تعز في ساحات المحافظة الثلاث ساحة مفرق ماوية بمديرية التعزية، وساحة دمنة خدير بمديرية خدير، وساحة الكمب بمديرية مقبنة، لإحياء فعالية اليوم الوطني للصمود في وجه العدوان على شعبنا اليمني العزيز الصامد، والدخول في العام السابع من العدوان وشعبنا أقوى مما كان عليه. عبروا فيها عن الصمود الأسطوري لشعبنا ووطننا، مؤكدة استمرار الصمود والثبات حتى النصر.

ونوهوا” أنه وأمام كل هذه المؤامرات الكبيرة كان لشعبنا كلمته وإرادته منطلقاً من إيمانه وتوكله على الله، ومن مبادئه وقيمه وثوابته، فكانت له كلمة الفصل مقرراً المواجهة والتصدي لهذا العدوان وتحرك بكل أطيافه على الرغم من فارق الإمكانيات ،لكن شعبنا ملك إرادة وقيادة وعزيمة لا تلين.

وأكدوا أن إحيائنا لهذه المناسبة هذا العام يختلف عن سابقيه، كون دخولنا للعام السابع من العدوان يأتي ونحن نلقن العدوان أقسى الضربات ونحقق الانتصارات كما تمكنا من تطوير أسلحتنا وسطر جيشنا ولجاننا وشعبنا أروع التضحيات في مواجهة دول العدوان… لافتاً أن صمود الشعب اليمني مستمر بكل أنواعه وأشكاله حتى يتحقق النصر المؤزر.

حشود ذمار الجماهيرية تؤكد حق الشعب اليمني في الدفاع عن نفسه بكافة الوسائل الممكنة

شهدت مدينة ذمار اليوم مسيرة جماهيرية حاشدة بمرور ستة أعوام من الصمود في وجه العدوان وتدشينا للعام السابع. أكدوا فيها أن صمود الشعب وعزيمة الرجال في الجبهات أفشلت رهانات العدوان وأهدافه التي كان يعتقد أنه سيحققها خلال أسابيع.. مشيدا بانتصارات الجيش واللجان وإنجازات القوة الصاروخية والطيران المسير.

وتطرق المشاركون إلى المبادرات التي يطلقها النظام السعودي وغيره.. مبينين أن اليمنيين مع السلام المشرف، ولن يقبلوا أي مبادرات لا تتضمن فتح المطارات ورفع الحصار عن الموانئ.. مؤكدين أن نصرنا في جبهاتنا وليس في المبادرات.. لافتا إلى أن الشعب اليمني قادم على العام السابع وهو أكثر صلابة وأكبر قدرة على مواجهة وردع العدوان.

وأكد بيان المسيرة حق الشعب اليمني المشروع في الدفاع عن نفسه بكافة الوسائل الممكنة. مشيدين بضربات القوة الصاروخية والطيران المسير وانتصارات أبطال الجيش واللجان في كافة الميادين، مؤكدا مواصلة الصمود والجهوزية لتحرير الوطن.

وجددوا التأكيد ان إرادة الشعب مع سلامة اليمن ووحدة أراضيه، ورفضه للتطبيع مع الكيان الصهيوني ووقوفه إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى استعادة أراضيه المحتلة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.. داعيا شعوب العالم الحر إلى التحرك في مواجهة الهيمنة الصهيوامريكية.

جماهير المحويت تؤكد المضي في مواجهة العدوان ورفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد

شهدت محافظة المحويت اليوم الجمعة، مسيرة جماهيرية حاشدة ومهرجانات جماهيرية لإحياء اليوم الوطني للصمود ومرور ستة أعوام من العدوان وتدشين العام السابع في وجه العدوان الأمريكي السعودي. أكدوا من خلالها على استمرار العطاء ورفد جبهات الدفاع عن الوطن بالرجال والمال والعتاد حتى تحقيق النصر.. معتبرين الحشود الجماهيرية في يوم الصمود الوطني، رسالة للعالم باستمرار صمود اليمنيين وثباتهم في وجه العدوان الذي أراد السيطرة على الشعب اليمني وقراره السيادي ونهب خيراته وثرواته.

وطالب بيان صادر عن المسيرة الجماهيرية كافة القوى السياسية والوطنية وجماهير الشعب اليمني بمزيد من الاصطفاف والتلاحم لتعزيز الصمود والثبات في العام السابع ومواجهة صلف وغطرسة العدوان وحصاره.. مؤكدا إصرار أبناء المحويت على المضي في مواجهة العدوان واستمرار رفد الجبهات بالرجال والمال والعتاد .. معبراً عن الاعتزاز بالانتصارات التي يحققها أبطال الجيش واللجان الشعبية في الجبهات لردع العدوان والكف عن غطرسته.

 

أبناء عمران يحثون على الاهتمام بالزراعة للوصول للاكتفاء الذاتي والحرص على التكافل الاجتماعي والمزيد من التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان ومرتزقته

شهدت محافظة عمران اليوم مسيرة جماهرية حاشدة، بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشين العام السابع من الصمود في وجه العدوان الأمريكي السعودي. نددوا فيها باستمرار العدوان والتأكيد على استمرار الصمود والثبات في مواجهة قوى الاستكبار.

وحث المشاركون على الاهتمام بالزراعة للوصول للاكتفاء الذاتي ، والحرص على التكافل الاجتماعي والمزيد من التلاحم والاصطفاف لمواجهة العدوان الغاشم ومرتزقته.

وأكدوا أن الشعب اليمني الصامد لن يستكين أو يخضع لقوى الاستكبار مهما بلغت التضحيات وسيظل مدافعاً عن الوطن وأمنه واستقراره وسيادته واستقلاله. موكدا أن الصمود الأسطوري للجيش واللجان الشعبية على مدى ست أعوام في مواجهة العدوان والمرتزقة أفشل مخططاتهم التدميرية بحق اليمن أرضاً وإنساناً.

حشود حجة الغفيرة تبارك الانتصارات الميدانية وتؤيد الضربات الصاروخية

شهدت محافظة حجة اليوم ثمان مسيرات جماهيرية حاشدة بمناسبة اليوم الوطني للصمود وتدشينا للعام السابع من الصمود في وجهة العدوان.

وأكدت الحشود الجماهيرية في ساحات عبس والمدينة والمحابشة ومستبأ والشغادرة والمفتاح وقفل شمر والجميمة استمرار الصمود والثبات في مواجهة العدوان الأمريكي السعودي حتى تحقيق النصر. مؤكدين الاستعداد لتقديم الغالي والنفيس دفاعا عن الأرض والعرض والسيادة ودعم القوة الصاروخية والطيران المسير.

وباركوا انتصارات أبطال الجيش واللجان الشعبية في ميادين الصمود وأيضاً عملية يوم الصمود الوطني التي استهدفت العديد من المنشآت الحيوية للعدو.. مؤكدا أهمية دعم القوة الصاروخية والطيران المسير لتوجيه الضربات الموجعة للعدو.

وأكدوا ضرورة التفاعل في تجهيز قافلة الصمود لأبطال الجيش واللجان الشعبية تدشينا للعام السابع من الصمود .. داعيا المغرر بهم العودة إلى جادة الصواب.

المقالة السابقةلإنجاح عملية السلام.. أشار الرئيس المشاط إلى 3 ملاحظات مهمة
المقالة التاليةالاخوان يكفرون رموز النشيد اليمني “ايوب طارش عبسي والفضول” والوطنية والقومية والجمهورية شرك وكفر وهم بالولاء المُقدس لوطنية قطر وقومية تركيا