المشهد اليمني الأول

ظهرت الطفلة بثينة ضحية قصف طيران العدوان على منطقة عطان احدى المناطق السكنية بالعاصمة صنعاء 2017م. ولكن لم يعد لها ابوين ولا إخوة ـ جميعهم قتلهم طيران العدوان السعودي الاماراتي وهم في منزلهم آمنين.. لكنها مع مرور السنوات ظهرت وقد تعافت وباتت أكثر تعافيا وسلامة.

وكما هي اليمن تتعافى بعد مرور 6 سنوات وباتت اكثر تماسكا وصمودا في وجه العدوان السعودي الامريكي وصارت أقدر على رد الصفعات بوجه العدوان في عمق اراضيه الغارة بالغارة والمطار بالمطار والميناء بالميناء.

فاليمن بات أكثر جاهزية لولوج العام السابع بلا تراجع ولا يأس ولا إحباط، متقدمون إلى الأمام لإنجازات أكبر وانتصارات أعظم ونجاحات أكثر وثبات أقوى بإذن الله.

وبات اكثر قوة لتنفيذ عمليات عسكرية أشد وأقسى خلال الفترة المقبلة في إطار الرد المشروع والطبيعي على تصعيد العدوان وحصاره المتواصل على بلدنا.

المقالة السابقةبالصور والفيديو.. حريق هائل في فندق رويال هاوس العالمي بصعدة
المقالة التاليةمصر.. انهيار مبنى سكني من 10 طوابق مخلف قتلى وجرحى