المشهد اليمني الأول

اعتبرت وكالة بلومبيرغ الأمريكية، الخميس أن المبادرة السعودية للسلام في اليمن تعكس انتصار من وصفتهم بـ”الحوثيين” وقالت إنهم اصبحوا يملكون أوراق القوة بعد 6 سنوات من الحرب والحصار التي تقودها السعودية.

وأشارت بلومبيرغ الأمريكية في تقرير لها إلى أن “الحوثيين” ينظرون للمبادرة السعودية على انها تعكس حالة ضعف مستشهدة بحديث قيادات في الجماعة عن أن المبادرة “لم تأتي بشي جديد ولم تكن جدية”، على الرغم من محاولة السعودية اظهار نفسها بان المبادرة تمت من مركز قوة عبر شن غارات جوية على صنعاء ومدن يمنية أخرى بعد اعلان المبادرة مباشرة.

وأكدت الوكالة بأن هدف صنعاء الحالي هو السيطرة على مدينة مأرب، آخر معاقل الفصائل الموالية للسعودية شمال اليمن، نظرا ما تمثله هذه المحافظة النفطية من أهمية في قلب موازين المعادلة سياسيا وعسكريا، في حين تحاول السعودية وحلفاؤها بكل قوة منع سقوط المدينة في إشارة إلى أن المبادرة محاولة لإنقاذ المدينة التي باتت قوات صنعاء تتمركز عند مداخلها.

المقالة السابقةمحافظ لحج: اليوم الوطني للصمود يوم استثنائي وتحول تاريخي في حياة اليمنيين الأحرار
المقالة التاليةمع السيد القائد في ستة أيام من أيام الله