المشهد اليمني الأول

حذر محافظ مأرب علي محمد طعيمان، مرتزقة العدوان من استخدام النازحين في أطراف المدينة كدروع بشرية وعدم السماح لهم بالانتقال لمناطق بعيدة عن المواجهات.

وأوضح المحافظ طعيمان في تصريح لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ) أن قوى العدوان رفضت السماح للنازحين للانتقال إلى مناطق أكثر أماناً وبعيدة عن المواجهات، في محاولة يائسة للمتاجرة بمعاناتهم واستغلالهم كورقة ضغط إنسانية لوقف تقدم أبطال الجيش واللجان الشعبية .

وأشار إلى أن القوات المسلحة حرصت منذ بدء عملياتها العسكرية على تجنيب المدنيين بمن فيهم النازحين ويلات الحرب والاستهداف رغم أن قوى العدوان استحدثت مرابض للمدفعية بجوار بعض مخيمات النازحين وعمدت على استغلال معاناتهم لأغراض سياسية.

وأكد المحافظ طعيمان أن السلطة المحلية قدمت العديد من المبادرات لنقل مخيمات النازحين الواقعة بالقرب من مناطق الاشتباك إلى المناطق المحررة وضمان توفير الحماية اللازمة لهم أو نقلهم إلى مناطق بعيدة عن المواجهات .

ولفت إلى أن من يصر على بقاء النازحين في مناطق اشتباك عسكري يعرض حياتهم للخطر ويتحمل المسؤولية القانونية والأخلاقية تجاه ما قد يتعرضون له لا سمح الله سواء من قصف طيران العدوان أو غير ذلك.

وكشف طعيمان أن هناك توجيهات سعودية لدى قيادة المرتزقة بمنع نقل النازحين من المخيمات الواقعة في الأطراف الغربية والشمالية للمحافظة ..مشيراً إلى أن هذا التصرف يكشف عن نوايا سيئة لدى قوى العدوان وقد يستهدفونهم ويلصقون التهمة بالجيش واللجان الشعبية لإثارة الرأي العام المحلي والدولي.

المقالة السابقةشاهد بالفيديو.. معرض فوتوغرافي في موسكو لإبراز جرائم العدوان السعودي الامريكي في اليمن خلال ست سنوات
المقالة التاليةمنظومة إلكترونية تساعد المكفوفين على السير في الشوارع دون مساعدة أحد