المشهد اليمني الأول

أفادت مصادر قبلية في مأرب، عن سيطرة الجيش واللجان الشعبية على مواقع جديدة في جبهات مأرب كانت بقبضة مرتزقة العدوان في الأيام السابقة.

وأكدت المصادر، عن سيطرة الجيش واللجان الشعبية على مواقع جديدة في جبهة نخلا، والسيطرة بالكامل على تبة ملبودة، إضافة الى سيطرة الجيش واللجان الشعبية على الحمة الحمراء المطله على معسكر النازحين بمنطقة ايدات الراء غرب مدينة مارب.

وأفادت مصادر قبلية، عن أسر العديد من مرتزقة العدوان بيد الجيش واللجان الشعبية في جبهة نخلا بمأرب، إضافة الي حصار العديد من المرتزقة.

على ذات السياق، أكدت مصادر عن مصرع عدد كبير من القيادات العسكرية البارزة التابعة لقوات تحالف العدوان وعناصر تنظيم القاعدة، خلال الثلاثة الأيام الماضية، مصرعهم في المعارك التي شهدتها أطراف مدينة مأرب الشمالية الغربية.

وأفادت مصادر محلية في مدينة مأرب، اليوم الأحد، إن قوات تحالف العدوان وتنظيم القاعدة، تكبدت خسائر فادحة في الأرواح والعتاد، جراء محاولات زحف فاشلة من قبل مرتزقة العدوان عبر صحراء الأجاشر وصحراء خب والشعف الفاصلة بين شمال مدينة مأرب ومحافظة الجوف وحدود السعودية، باتجاه مواقع قوات الجيش اليمني واللجان الشعبية، في جبهة الكسارة شمال غرب مدينة مأرب.

وسقط في تلك المعارك من مرتزقة العدوان عشرات القتلى بينهم 10 من كبار القادة العسكريين برتبة أركان ألوية وقادة كتائب.

وبحسب المصادر، أن من بين أبرز قتلىمرتزقة العدوان، المرتزق اللواء الركن “امين الوائلي” قائد “المنطقة العسكرية السادسة، والمرتزق العقيد خالد محمد عبدالله الاشعري قائد كتيبة في “اللواء 14” والمرتزق العقيد نجيب قاسم العبيدي والمرتزق العقيد “ايوب علي صالح البحر” قائد كتيبة في “اللواء الرابع حرس حدود”، والمرتزق العقيد “محمدعلي الجنحي”، والمرتزق العقيد “عبد الرحمن علي علي حمدان” اركان الكتيبة السابعة في “اللواء125، والمرتزق النقيب “ناصر يحي يحي سكان” قائد كتيبة مشاة، والمرتزق القيادي مبخوت عثمان احمد مبارك بوصيان العقيلي.

ووفق المصادر، لا يزال مصير عدد كبير من قيادات قوات تحالف العدوان العسكرية في جبهة الكسارة مجهولاً، هذا وقد تكبد تحالف العدوان الأسبوع الماضي، خسائر فادحة في جبهة الكسارة، قتل فيها قيادات عسكرية من الوزن الثقيل، أبرزهم المرتزق القيادي عبدالعظيم محمد الحنيشي، والمرتزق القيادي مرزوق علي بن علي داجي، والمرتزقضيف الله الجماعي، والمرتزق محمد يحيى صالح الروحاني، والمرتزق عبدالرزاق علي احمد ثعيل، والمرتزق ايوب ناجي مقحط، والمرتزق الملازم خالد صالح اليماني، والمرتزق مبخوت بن صالح ديمان العقيلي، والمرتزق ناجي عمر عبدالله الحمصي الحداد، والمرتزق رايد محمد عبدالله المحيقني اليوبي.

كما سقط الأسبوع الماضي، عشرات القتلى من أمراء ومسلحي القاعدة ممن قام التنظيم الإرهابي بتجنيدهم في صفوفه في مناطق وادي عبيدة، أبرزهم المرتزق سعيد حمد جابر حصيان، والمرتزق حمد محسن حمد مبارك العرادة، والمرتزق خالد محمد علي الجرادي، والمرتزق علي راشد أحمد الهميس الحارثي، والمرتزق مجاهد علي سالم العبيدي، والمرتزق سيف علي الثماني غزيل، والمرتزق اسامه علوي السعيدي، والمرتزق سعيد علي مبارك العيال، والمرتزق فريد سعد علي الجرادي، والمرتزق علي محمد يحيى الطويل، وعلوي السلامي.

المقالة السابقةمنظومة إلكترونية تساعد المكفوفين على السير في الشوارع دون مساعدة أحد
المقالة التاليةقوى العدوان ترتكب جريمة بشعة بالاعتداء على مخيمات النازحين في مأرب