المشهد اليمني الأول

شنت قوات تحالف العدوان وعناصر تنظيم القاعدة، عدوان جديد على مخيمات النازحين شمال مدينة مأرب.

وأشارت مصادر محلية في مدينة مأرب، الأحد، إلى أن قوات تحالف العدوان قصفت بالمدفعية أطراف مخيمات النازحين شمال غرب مدينة مأرب، بعد ساعات من اشتباكات مسلحة مع النازحين.

المصادر أكدت، أن قوات تحالف العدوان منعت النازحين من مغادرة مخيمات النازحين في منطقة “ذات الراء” ومنطقة “الدشوش”، التي استحدثت قوات التحالف وعناصر القاعدة ثكنات عسكرية لها داخل تلك المخيمات.

المصادر أضافت، أن “الشرطة العسكرية” التابعة للمرتزقة، في منطقة “الميل” والتي تعرف باسم “نقطة الضرائب” أطلقت الرصاص الحي صباح اليوم، على النازحين لإجبارهم إلى العودة لمخيماتهم بهدف الاحتماء بهم وجعلهم دروعاً بشرية.

وأوضحت المصادر أن عناصر القاعدة أطلقت قذائف هاون من داخل مخيمات النازحين في منطقة السويداء” باتجاه أطراف مخيم النازحين في “إيدات الراء”.

وبدوره أكد اللواء محمد طعيمان محافظ محافظة مأرب، أن السلطة المحلية للمحافظة قدمت العديد من المبادرات لنقل مخيمات النازحين الواقعة بالقرب من مناطق الاشتباك إلى المناطق المحررة وضمان توفير الحماية اللازمة لهم أو نقلهم إلى مناطق بعيدة عن المواجهات، إلا أن توجيهات سعودية لدى قيادة “حكومة الفار هادي” بمنع نقل النازحين من المخيمات الواقعة في الأطراف الغربية والشمالية للمحافظة وهذا التصرف يكشف عن نوايا سيئة لدى قوى العدوان وقد يستهدفونهم ويلصقون التهمة بالجيش واللجان لإثارة الرأي العام المحلي والدولي.

المقالة السابقةمواجهات مأرب.. السيطرة على مواقع جديدة وأسر وحصار العديد من المرتزقة ومصرع قيادات كبيرة
المقالة التاليةانسحاب 200 جندي وضابط من صفوف قوى العدوان وعودتهم الى صنعاء