المشهد اليمني الأول

تكبد قطاع الاتصالات بمحافظة صنعاء خسائر مادية جراء العدوان الأمريكي السعودي بلغت مليارين و 322 مليون ريال.

وأشار تقرير صادر عن مكتب المؤسسة العامة للاتصالات بالمحافظة، أن طيران العدوان دمر وبشكل كامل 19 مبنى وشبكة ومحطة تقوية في مختلف المديريات.

وبين أن الاستهداف المباشر لقطاع الاتصالات نجم عنه خسائر كبيرة وتسبب في إحراق وتعطل عشرات الكابلات الأرضية والهوائية ذات السعات المتعددة وأضرار بالغة في المباني والتجهيزات الخاصة بفرع المؤسسة.

ولفت التقرير إلى توقف عدد من محطات التقوية والميكرويف وكبينات الألياف والخلايا الشمسية والسنترلات نتيجة القصف ما أدى الى تعطيل الخدمة .

فيما نوه مدير مكتب مؤسسة الاتصالات بالمحافظة المهندس فؤاد القواس بالجهود التي بذلت لاستمرار تقديم خدمات الاتصالات رغم الصعوبات الناتجة عن استمرار العدوان في استهداف وقصف البنى التحتية ومن بينها قطاع الاتصالات.

واعتبر استهداف وتدمير خدمات الاتصالات من قبل العدوان جريمة وانتهاكا سافرا للأعراف والقوانين الدولية.. مؤكدا مواصلة الجهود في إصلاح الاضرار وإعادة تأهيل البنية التحتية لقطاع الاتصالات .

المقالة السابقةمحمد علي الحوثي: أمريكا لازالت بعيدة عن السلام
المقالة التاليةمعهد دولي: الإمارات سبب رئيسي في تفكيك اليمن والدفع الى تقسيمه عبر العدوان