المشهد اليمني الأول

أعلنت الشرطة التنزانية، اليوم الثلاثاء، مقتل 45 شخصا في تدافع شهدته دار السلام في 21 مارس أثناء مراسم تأبين الرئيس الراحل جون ماغوفولي.

وقال قائد شرطة منطقة دار السلام لازارو مامبوساسا لوكالة “فرانس برس” “كان هناك الكثير من الأشخاص الذين أرادوا دخول الملعب ولم يتحلَّ بعضهم بالصبر. حاولوا الدخول عنوة ما نجم عنه تدافع. قتل 45 شخصا في الحادثة”.

وأفاد أن خمسة من القتلى ينتمون لعائلة واحدة. وأُعلن في وقت سابق عن مقتل امرأة وأربعة أطفال في الحادث الذي وقع في ملعب أوهورو، لكن دون أن يتم الإعلان حينها عن العدد الكامل للقتلى. وقال مامبوساسا: إن العشرات جرحوا في التدافع لكن خرج معظمهم من المستشفى.

واصطف عشرات الآلاف في شوارع دار السلام هذا الشهر لوداع ماغوفولي، الذي توفي عن 61 عاما جراء ما قالت السلطات إنها مشكلة في القلب، بعدما تغيّب لأسباب غامضة لنحو ثلاثة أسابيع. ووقع التدافع في اليوم الثاني من مراسم تكريم الرئيس الراحل في ملعب أوهورو.

المقالة السابقةمحمد عبد السلام: منع دخول السفن المرخصة لميناء الحديدة إجراء تعسفي
المقالة التاليةرغم الصمت الدولي والتواطؤ الأممي مع العدوان.. هذه أبرز جرائم الحرب المرتكبة في اليمن طيلة 6 سنوات وثقتها عشرات المنظمات ووصل عددها الى المئات وضحاياها بالآلاف