المشهد اليمني الأول

أحيت وزارة الداخلية اليوم الذكرى السادسة لاستشهاد اللواء طه حسن إسماعيل المداني.

وفي الفعالية بحضور رئيس جهاز الأمن والمخابرات اللواء عبدالحكيم الخيواني، ووكيل وزارة الداخلية لقطاع الموارد المالية والبشرية اللواء علي سالم الصيفي، وقيادات أمنية، أشار مدير مركز الإعلام الأمني العقيد نجيب العنسي إلى مناقب الشهيد المداني وسيرة الحافلة بالتضحيات في مواجهة العدوان.

ولفت إلى ذكرى استشهاد اللواء طه المداني، محطة لاستلهام دروس التضحية في مواجهة الأعداء.. لافتاً إلى دور الشهيد في تشكيل اللجان الأمنية التي ساهمت في حفظ الأمن ومحاربة الجريمة في مرحلة كانت من أصعب المراحل التي مر بها الوطن. وتطرق العقيد العنسي إلى أن الشهيد المداني كان قائدا فريدا ومدرسة في العمل الأمني يجب الاقتداء بها.

فيما تطرق محمد حسن المداني في كلمة أقارب الشهيد إلى المراحل الأولى للشهيد الذي كان مثالا للقائد الأمني.. لافتاً إلى الروح الجهادية التي حملها في مقارعة الطغاة والمستكبرين. وفي ختام الفعالية سلّمت وزارة الداخلية لأسرة الشهيد اللواء طه المداني درع الشهداء عرفانا بتضحياته، كما تم عرض فيلم وثائقي عن حياة الشهيد المداني، وقصيدة شعرية.

المقالة السابقةحسين العزي: في سقوط أخلاقي وانساني تسمح الأمم المتحدة للقاعدة والإصلاح باستغلال نازحي مأرب واتخاذهم دروعاً بشرية
المقالة التاليةقادمون ومتقدمون.. المعنى والمضمون