المشهد اليمني الأول

اعتدت قوات الإنتقالي اليوم الأربعاء، على قيادة مجلس انقاذ عدن والجنوب ومنعت الناس من دخول القاعة في حفل إشهار مجلس انقاذ عدن والجنوب، ومارس الإنتقالي الجنوبي سياسية قمعية في منع ابناء عدن من إشهار مجلسهم مع ان الحفل سلمي ودعي الجميع من اسبوع لحضوره ومنهم المجلس الانتقالي.

واصدرت اللجنة التحضيرية لاشهار مجلس انقاذ عدن والجنوب بيانا أفادت فيه ان قوات الحزام الامني بعدن منعت تجمع اللجنه الذي كان من المقرر عقده في قاعة الاندلس بالمعلا.

وقال البيان ان المنع جاء تحت ذريعة ان المكون حوثي وقد هدد جنود الحزام عدد من اعضاء اللجنة بالسجن!!! وحملت اللجنة التحضيرية قيادات الحزام الأمني في عدن مسؤولية ما أقدمت عليه من منع نشاط مدني سلمي في اشهار مجلس مدني عني وفق الأعراف الديموقراطية.

ودعت اللجنة التحضيرية قيادة التظيمات السياسية والمكونات الجنوبية الحرة في عدن الجنوب والوقوف مع مجلس إنقاذ عدن والجنوب وماتعرض له من صلف مليشاوي ومنع إقامة فعالية اشهاره المدني وفق الأعراف السياسية في العالم.

كما دعت اللجنة التحضيرية لمجلس إنقاذ عدن والجنوب بالمنظمات الدولية والمختصة بالشان الديموقراطي السياسي وحرية الرأي بمساندة المجلس العدني مجلس إنقاذ عدن والجنوب ووضع حد لهيمنة مليشيات الإنتقالي وصلفها ووقوفها ضد الأنشطة المدنية والديموقراطية في عدن وبقية المدن المحرر.

photo ٢٠٢١ ٠٣ ٣١ ٢٠ ١٤ ٥٧

المقالة السابقةالغارديان: أعذار واهية لـ “نيوزلندا” في تبرير مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات خوفاً من مساهمتها في جرائم اليمن
المقالة التاليةفي تعز.. مجاهدي الجيش واللجان يحكمون قبضتهم على منطقة الاحكوم ويدحرون مرتزقة العدوان منها رغم تظاريسها الصعبة