المشهد اليمني الأول

قالت منظمة حقوقية إن السعودية استثمرت نحو 1.5 مليار دولار بهدف غسل سمعتها والتغطية على انتهاكات حقوق الإنسان في المملكة.

وذكرت منظمة “غرانت ليبرتي” لحقوق الإنسان، في تقرير نشرته صحيفة الغارديان البريطانية، أن المملكة استثمرت هذه الأموال لاستضافة ودعم أحداث رياضية عالمية كبطولات كرة القدم والتنس والخيول والملاكمة، منها صفقة بطولة الفورمولا1 البالغة قيمتها 650 مليون دولار على مدى 10 سنوات.

ووصفت المنظمة هذه الاستثمارات بـ”الغسيل الرياضي” أو “التبييض الرياضي” بهدف تحسين سمعة المملكة في مجال حقوق الإنسان والترويج لها كوجهة سياحية عالمية رائدة.

والمبالغ الضخمة التي استثمرتها السعودية لا تتضمن اتفاقيات وقعها أو أنجزها أفراد الأسرة السـعودية الحاكمة، وذلك يعني – وفقاً للمنظمة – أن المبالغ التي أُنفقت على الغسيل الرياضي قد تكون أكبر بكثير من مليار ونصف المليار دولار.

المقالة السابقةتحرير مأرب.. السيطرة على مواقع استراتيجية جديدة وخسائر كبيرة في صفوف المرتزقة (الأسماء)
المقالة التاليةالغارديان: أعذار واهية لـ “نيوزلندا” في تبرير مبيعات الأسلحة للسعودية والإمارات خوفاً من مساهمتها في جرائم اليمن