المشهد اليمني الأول

أكد رئيس الوزراء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، أن الحكومة حريصة على تسخير كل ما هو متاح من طاقات لدعم المرابطين في الجبهات وتعزيز صمودهم لأنهم يدافعون عن الوطن ويصونون كرامة أبنائه وسلامته.

جاء ذلك خلال اللقاء الحكومي الذي عقد اليوم بصنعاء برئاسة رئيس الوزراء ومشاركة نائبه لشئون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ووزراء الإدارة المحلية علي القيسي والدولة لشئون مخرجات الحوار الوطني والمصلحة الوطنية أحمد القنع والعدل القاضي الدكتور محمد الديلمي، حيث جرى مناقشة عدد من المواضيع الداخلية وبرامج مجلس الوزراء للعام 2021م.

وتم الوقوف على مستجدات الحالة العامة في الجبهات العسكرية في ظل الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين في عموم الجبهات وجبهة مأرب على وجه الخصوص. واطلع اللقاء على عدد من التقارير المتصلة بالأنشطة الداخلية سيما تلك المتصلة بمستوى تقديم الخدمات العامة للمواطنين في ظل استمرار أزمة المشتقات النفطية جراء احتجاز تحالف العدوان الأمريكي السعودي سفن الوقود والجهود التي تبذلها الجهات الحكومية والمحلية للتغلب على الصعوبات وضمان استمرار الخدمات الأساسية.

وفي تصريح عقب اللقاء أوضح رئيس الوزراء أن اللقاء يعد محطة من محطات العمل وبما يتناسب مع طبيعة المرحلة التي يمر بها الوطن والمواطن عسكريا واقتصاديا واجتماعيا والتي تفرض على الجميع مسؤولية كبيرة في المواجهة.. لافتا إلى أن أي انكسار سيما في الجبهة العسكرية سيعرض الإرادة اليمنية لتداعيات غير محمودة.

وقال “نحن كحكومة نقف خلف الجيش واللجان الشعبية وكل المقاتلين المتواجدين في أكثر من خمسين جبهة لإيماننا أننا في لحظة مفصلية فارقة “. وأضاف” قائد الثورة الحبيب عبدالملك بدر الدين الحوثي قدم ما يمكن أن يقدم للجبهات ونحن فقط نساعد بالإضافة إلى ما يقدمه”.

وعبر عن الشكر لنواب رئيس الوزراء والوزراء على مختلف المهام التي ينجزونها لصالح المواطنين وفي إسناد الجبهات تنفيذا لتوجيهات قائد الثورة ورئيس المجلس السياسي الأعلى فخامة المشير الركن مهدي المشاط وأعضاء المجلس السياسي الأعلى.

المقالة السابقةتحرير مأرب قاب قوسين أو ادنى.. عمالقة السياسة لايمكن خداعهم!!
المقالة التاليةبقيمة 60 مليون ريال.. قافلة مالية وعينية كبرى من أبناء محافظة تعز دعماً للمرابطين في الجبهات