المشهد اليمني الأول

حذر المستشار القضائي لحكومة الكيان الإسرائيلي، أفيحاي مندلبليت، اليوم الجمعة، من “التبعات الخطيرة” لعدم تعيين وزير ثابت للقضاء.

ولأول مرة في الكيان الاسرائيلي، لا يوجد وزير للعدل والقضاء، حيث انتهت أمس الفترة التي منحت لرئيس حزب “أزرق أبيض” بيني غانتس، لشغل المنصب حيث شغله بشكل مؤقت بعد ترك الوزير السابق آفي نيسكورن المنصب، ولم يتم تعيين وزير ثابت لوزارة العدل حتى الآن، بحسب موقع “آي 24”.

ونظرا لفراغ منصب وزير العدل حاليا في الكيان الاسرائيلي، فإنه من غير الممكن دفع تشريع قوانين حكومية عن طريق اللجنة الوزارية للتشريع، لأنه في العادة وزير العدل هو الذي يرأس اللجنة.

أيضا لا يمكن منح عفو للسجناء، ولا تسليم مجرمين للخارج وحتى لا يمكن عقد جلسة المجلس الأمني المصغر لأن وزير العدل هو جزء من المجلس بحسب القانون.

وفي رسالة وداع وجهها غانتس أمس إلى العاملين في وزارة العدل والقضاء، اتهم نتنياهو بالمسؤولية عن عدم تعيين وزير ثابت.

وحذر مندلبليت من ذلك الوضع قائلا “وضع فيه وزارة العدل والقضاء من دون وزير يشغل المنصب يلحق ضررا كبيرا بعمل الوزارة وعمل الحكومة، الوضع الذي فيه دولة إسرائيل من دون وزراء، ومن دون وزير عدل، هو وضع استثنائي وغير عادي وخطير من الناحية السلطوية”.

المقالة السابقةتصاعد السخط الشعبي ضد النظام السعودي والمعارضة تبدأ النزول إلى الشارع
المقالة التاليةحرب الدبلوماسية