المشهد اليمني الأول

قليل من الحياء يا ابناء جلدتنا.. قائد جمهوري تحت امرة ضابط ملكي سعودي.. قائد جمهوري تحت امرة عريف اماراتي، شهيد جمهوري من اجل مصالح امريكا “نفط وغاز مارب والجوف وشبوة وحضرموت”.

شهيد جمهوري من اجل مشروع المفسدين بالارض في القرن الواحد والعشرين، خيبر ونضير الزمان والمكان بيهودية وعبرية فلسطين المُحتلة وبصفقة عار القرن.

شهيد جمهوري مع اخوان الانجليز ودواعش ماما هيلاري كلينتون.. تحريف وتزوير وتزيييف لكل ما تعلمناه في مدارس الاباء والامهات، لكل مادرسناه في كتاتيب الحارة “ابجد- هوز- حطي- كلمن – سعفص – قرشت – ثخذ – بغض”..

لكل ما استوعبناه في مدارس الدولة ومدارس الوطنية والقومية والفطرة الانسانية، اه منكم ياتجار الكلمة، اه منكم يا اعلام بدون ضمير،اه ومليون اه منكم..

بعتو اليمن ارض وشعب وتاريخ ووطنية وجمهورية وقومية، واسلام محمد بن عبدالله صلى الله عليه وآله الطيبين الطاهرين وصحبه الاخيار المنتجبين، بعتوا الجغرافيا والاخلاق والمبادئ والقيم، وحتى حقوق الجار “ابن البلاد”..

مقابل ان تنعقو كالغربان من استديو موجود في غرفة فندق سعودي.. مقابل نقيق كالضفادع من شقق مفروشه بشارع الهرم القاهرة، مقابل فحيح افاعي سامة من جحور مواخير لواط وسحاق خليفة المثليين الطيب اردوغان.

لتحللوا حرام احتلال، ثم التمزيق ثم اغتيال اليمن.. واليمن لم يعد يمن بل جنوب لاعربي وكيان المخا والخوخة، اما حضرموت وشبوة يريد الامريكي والبريطاني سلخهما عن اليمن وبكيان ما تابع لهم.

اما السعودي يريد سلخ المهرة. واليهودي يحتل جزر سقطرى وميون وباب المندب بالوكيل الاماراتي. والامريكي يحتل قاعدة العند. واردوغان يرسل دواعش سوريا الى قندهار مأرب لجعل مارب منطقة حروب.

بينما موانئ الحديدة وعدن ومطارات اليمن شمال وجنوب، مُعطلة وهناك ثورة جياع في المناطق المحرحرة با ابو ماجد الاماراتي وال جابر السعودي والمغترب اليمني ممنوع عليه ادخال سيارته رباعية الدفع لليمن وهي من شقاء عمره ودمه وعرقه.

ثم تأتي بعد كل ذلك، وبعد ست سنوات عدوان وبنفس خطاب التفرقة والعنصرية والطائفية والاغتيال المعنوي، لتحرموا حلال مقاومة تحالف عدوان وبقيادة رباعية لامريكا وبريطانيا والامارات والسعودية، وباسناد من الانظمة الملكية وانظمة خيانة التطبيع ومحور اخوان قطر وتركيا، بالرغم من تجويع وافقار الشعب وانتم في فنادق الترفية واسواق نخاسة الاوطان لبن سعود واردوغان.

تحرموا الحلال وتحللوا الحرام.. حسبنا الله ونعم الوكيل.. ومقابل حفنة من الريالات السعوديه، اصبحت الخيانة شرعية والاحتلال تحرير والعمالة جمهورية والارتزاق وطنية، بينما المقاومين والباذليين المال والنفس هم كهنوت وسلالة وميليشيات وفرس ومجوس.

اللهم انصرنا نصراً عزيزاً كريماً ظاهراً، على اتباع حلف امريكا وا سرائيل وبن سعود واردوغان ومن دار في فلكهم.. انهم تحالف الظالمين بالقرآن الكريم، اليهود والنصارى ومن يتولهم منكم فانه منهم، ان الله لايهدي القوم لظالمين.. أَتعلمون الله بدينكم.

____________
ابو جميل انعم العبسي
3 ابريل 2021م

المقالة السابقةتصفية قيادات تهامة.. مصدر عسكري يكشف عن مخطط خطير لطارق عفاش
المقالة التاليةمعارضون سعوديون يتوعدون باجتثاث النظام السعودي