المشهد اليمني الأول

نظمّت شعبة التدريب والتأهيل بدائرة الرعاية الاجتماعية التابعة لوزارة الدفاع بالتعاون مع المنطقتين العسكرية الرابعة والسابعة اليوم بمحافظة ذمار، حفلاً تكريمياً لـ ٤٠ محرراً من الجيش واللجان الشعبية المشاركين في دورة الدعم النفسي.

وفي الحفل أشاد وكيل المحافظة عباس علي العمدي، بتضحيات الأسرى وصمودهم خلال فترة الاحتجاز في سجون العدوان .. مشيراً إلى أن النصر مرتبط بحجم التضحيات والصمود.

ولفت خلال الحفل الذي حضره قائد اللواء ٢٠٣ العميد صالح الحاوري ومدير أمن المحافظة العميد أحمد الشرفي وقيادات عسكرية وأمنية، إلى أهمية رفع الوعي بمخططات العدوان ومواصلة الصمود والتحشيد للجبهات.

فيما أكد رئيس شعبة الخدمات والمشاريع العقيد إبراهيم الوجيه أن الاهتمام بالأسرى والجرحى من أولويات وزارة الدفاع من خلال تأهيلهم وتدريبهم وتقديم سبل الرعاية لهم لما قدموه من تضحيات في الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان.

بدوره أشار مدير مكتب قائد المنطقة الرابعة العقيد علي الشرفي إلى أن الأسرى قدموا درساً ورسالة قوية للطغاة بصمودهم وصبرهم في سجون العدوان.

من جانبه أكد رئيس شعبة الرعاية الاجتماعية بالمحافظة العقيد عبداللطيف لقمان، أهمية رعاية الأسرى والجرحى من منتسبي الجيش واللجان الشعبية عرفاناً بتضحياتهم في مواجهة العدوان وإفشال مخططاته.

في حين أشار مدير إدارة التدريب والتأهيل النقيب حمزة لقمان إلى أن تكريم الأسرى يأتي في إطار اهتمام القيادة بأسر الشهداء والأسرى والجرحى.

وفي كلمة الخريجين، أوضح أسعد الرشيدي أن الأسرى المحررين عادوا أكثر وعياً وصموداً وعزيمة على مواجهة العدوان.

وفي ختام الحفل كرّم وكيل المحافظة ومدير الأمن والقيادات العسكرية والأمنية المشاركين في الدورة بالشهادات التقديرية.

photo ٢٠٢١ ٠٤ ٠٣ ١٧ ٥٥ ٤٦ photo ٢٠٢١ ٠٤ ٠٣ ١٧ ٥٥ ٥٠ photo ٢٠٢١ ٠٤ ٠٣ ١٧ ٥٥ ٥٢

المقالة السابقةالتدخل التركي في اليمن.. معلومات استخباراتية تكشف تصاعد التدخل التركي العسكري في اليمن
المقالة التاليةالاعتراف بفشل الحظر الامريكي ضد ايران