المشهد اليمني الأول

أفاد وزير الخارجية الردنية أيمن الصفدي في تعليقة عن اعتقالات الأردن بالأمس قائلا: الأجهزة الأمنية رصدت خلال الفترة الماضية اتصالات من الأمير حمزة وآخرين مع جهات خارجية. وأضاف الصفدي أن رئيس هيئة الأركان المشتركة التقى بالأمير حمزة وطلب منه التوقف عن التحركات التي تستهدف أمن البلاد، ورفض الأمير حمزة الاستجابة لطلب وقف التحركات التي تستهدف أمن البلاد وتعامل معه بسلبية.

وأكد الصفدي أن التحقيقات الأولية أفادت أن الأمير حمزة كان على تنسيق مستمر مع باسم عوض الله بشأن خطواته، ورصت الأجهزة الأمنية أمس تواصل شخص له ارتباطات خارجية مع زوجة الأمير حمزة، وأنه تم السيطرة بالكامل على التحركات التي قادها الأمير حمزة ومحاصرتها، كما بلغ عدد الأشخاص الذين تم اعتقالهم أمس بين 14 و16 شخصا.

وأشار الصفدي، أن هناك محاولات لزعزعة استقرار الأردن، وعند اكتمال التحقيقات سيتم كشف كل التفاصيل.

وأضاف الصفدي: نأخذ الإجراءات القانونية اللازمة حماية الأردن، كما أن هناك تحقيقات مكثفة استمرت على مدى فترة طويلة والأجهزة الأمنية أوصت باتخاذ إجراءات أمس، وهناك جهود لاحتواء الموقف داخل الأسرة الهاشمية لكن لا أحد فوق القانون.

وقال الصفدي: الأمير حمزة وآخرون خططوا لزعزعة استقرار الأردن، والتحقيقات تتعامل مع أنشطة تهدف لضرب الأردن واستقراره، ولا حديث عن اعتقال قادة عسكريين أردنيين. وأكد الصفدي أنه تم محاصرة وإيقاف كل التحركات واتخذت الإجراءات لحماية الأردن، وكان رصدنا تدخلات واتصالات مع جهات أجنبية بشأن التوقيت الأنسب لبدء خطوات لزعزعة استقرار الأردن.

وكشف الصفدي أن جهة خارجية تواصلت مع زوجة الأمير حمزة لكي تنقلهم طائرة إلى خارج الأردن، وانه تم إحباط جهد يستهدف أمن الأردن واستقراره، كما أن التحقيقات تجري منذ فترة والسلطات تحركت بعد أن انتقل المشتبه بهم من التخطيط إلى تحديد وقت التحرك.