المشهد اليمني الأول

قالت مستشارة الرئيس الأسد الدكتورة بثينة شعبان أن انتصار وصمود اليمن أبهر العالم والحرب الكونية لن تتمكن من تركيعه.

وأضافت عقب اجتماع سنوي للأمناء في سوريا أن ما جرى من عدوان على اليمن يشبه إلى حد كبير ما جرى في سوريا والعراق وأن ذلك يأتي في إطار محاولة الهيمنة على الأمة العربية والإسلامية ولكنهم فشلوا فشلا كبيراً.

واشارت الى ان دول العدوان تجهل تاريخ الشعب اليمني التي لم تستطيع اي قوة في العالم ان تقهره.

وتابعت بثينة بالقول” عندما اطلعت على دقائق مايجري في اليمن وجدت صورة مطابقة لما يجري في العراق وسوريا وليبيا موضحةً ان الاستهداف واحد والعدو واحد واضافت يعني حظارة اليمن التي هي منبع الجاليات العربية والقبائل العربية والتاريخ والعراقة والمهنه وكل ماهو موجود في اليمن هو مستهدف.

ولفتت الى ان دول العدوان دمرت المستشفيات والمؤسسات الخدمية والمدنية والمدارس تماماً كما فعلوا في سوريا..

وأكدت بثينة ان الهدف هو استهداف الهوية العربية والقضاء عليها واليمن هي الخزان الاساسي للهذه الهوية.. مؤكدةً ان دول العدوان لن يستطيعو عان يقضوا لا على اليمن ولا على سوريا ولا على العراق..

واختتمت بالقول ” مايجب علينا امام هذا الاستهداف هو ان نتمسك بثوابتنا وان نصبر وان نعلم ان هذه الارض هي لنا وندعوا الى المزيد من الاعتزاز بهذه الهوية وبهذه الحضارة فالعدو لايمكن ان يضر بقضيتنا.