المشهد اليمني الأول

ضمن الصراع المحتدم بين فصائل المرتزقة المدعومة من السعودية والمدعومة من الإمارات، استحدثت مليشيا حزب الإصلاح مؤخراً لواء عسكري في مديرية ردفان بمحافظة لحج، شمال مدينة عدن.

وذكرت مصادر محلية بالمحافظة، أن مدير مديرية ردفان، المرتزق مشعل الداعري، جند ثلاثة آلاف شاب، ضمن لواء عسكري غير معلن، بالتنسيق مع محافظ لحج، قائد “اللواء 17” المنافق أحمد التركي، التابع للإصلاح.

وأكدت المصادر أن عدد المجندين بمعسكر حزب الإصلاح في ردفان تجاوز 3 آلاف مجند من مختلف مديريات ردفان الأربع، تم تدريبهم خلال الفترة الماضية، ويتقاضون مرتباتهم الشهرية بصفة مستمرة.

وأشارت المصادر إلى أن استحداث المعسكر جاء بالتوازي مع إنشاء مليشيا الإصلاح محور طور الباحة العسكري، وفتح معسكر تجنيد آخر في منطقة الوازعية، بتوجيه من قيادة محور تعز التابعة لحزب الإصلاح التكفيري.

ويرى مراقبون عسكريون أن استحداث مليشيا الإصلاح لواء عسكري في ردفان، يأتي في إطار خطة تطويق مدينة عدن واقتحامها من ثلاث اتجاهات عبر الطريق الساحلي في طور الباحة، وجبهة أبين، بالإضافة إلى مناطق ردفان.

وكانت مليشيات من “اللواء الخامس” التابعة للانتقالي، بقيادة مختار النوبي، قد طوقت منتصف مارس الماضي، منزل مدير مديرية ردفان مشعل الداعري بمنطقة الحبيلين، بسبب تنفيذ أجندات مشبوهة تخدم الإصلاح في المنطقة.

المقال السابقالخارجية الفلسطينية تدين جرائم العدو الإسرائيلي ومستوطنيه
المقال التاليجيمس تاون الأمريكية.. الجيش واللجان الشعبية قوة لا تقهر