المشهد اليمني الأول

كشفت مصادر مطلعة في محافظة مأرب اليوم الإثنين، معلومات مؤكدة حول انسحاب كافة المخدوعين من أبناء قبائل مراد وعبيدة من القتال في صفوف قوات تحالف العدوان شمال غرب مدينة مأرب.

وأكدت المصادر، إلى أن مجاميع قبلية من أبناء وقبائل قبيلة مراد ضمن ما يسمى محور بيحان و”اللواء 26 ميكا” التابع للمرتزقة، بقيادة  المرتزق“مفرّح بحيبح المرادي”، انسحبوا من مواقعهم غربي “الطلعة الحمراء”، وبالمقابل انسحبت مجاميع قبلية من أبناء قبيلة عبيدة من مواقعهم شرقي “الطلعة الحمراء”.

وأوضحت المصادر، أن الانسحابات جاءت لعدة أسباب تمثلت في رفض المخدوعين مواصلة القتال في صفوف العدوان، على خلفية انخراط عناصر تنظيم القاعدة وداعش بالقتال، ورفض قوات تحالف العدوان وعناصر القاعدة مغادرة مخيمات النازحين التي يتخذ منها المرتزقة دروعاً بشرية، بالإضافة إلى استيعاب المخدوعين بعدم مقدرتهم على وقف الانتصارات المتسارعة التي يحققها ابطال الجيش واللجان الشعبية في ضواحي مدينة مأرب التي بات سقوطها بيد الجيش واللجان أمر محتوم.

المصادر كشفت، أن الكثير من المخدوعين من أبناء مراد وعبيدة، ضمن مجندي محور بيحان التابع للمرتزقة قرروا العودة إلى حضن الوطن والقتال ضمن صفوف الجيش واللجان الشعبية، بعد أن تكشفت لهم الحقائق.

يأتي ذلك بعد انتصارات متتالية حققها ابطال الجيش واللجان الشعبية في جبهات مأرب وتقدمهم المتسارع صوب مركز المحافظة.